ما لا تعرفه عن مقاتلي النينجا !


لكل بلد حضارة وتاريخ وتراث فريد من نوعه ويفخر به أهله. بعض عناصر تاريخ البلدان أصبح مشهورًا في جميع أنحاء العالم وبات الجميع يعرفه ويسمع عنه، تمامًا كمقاتلي النينجا في اليابان، أحد أبرز الشخصيات التاريخية والأكثر شهرة على مر العصور، حتى أنها أصبحت جزءًا من الثقافة الشعبية في كل بلدٍ تقريبًا. وبغض النظر عن كونهم أفراد مدربين تدريبات عالية وقاتلة، إلا أن عدد قليل من الناس يعرفون من هم النينجا حقًا.

في هذا الموضوع نستعرض معًا مجموعة من الحقائق التي ستساعدك على فهم هؤلاء المحاربين بشكلٍ أفضل.

حقائق ومعلومات عن محاربي النينجا ..

كانوا زعماء عشائر

مقاتلو نينجا




خلافًا للاعتقاد السائد، فالنينجا لم يعلموا بانفراد. إنما عملوا في مجموعات عُرفت باسم العشائر، وكان لكل عشيرة زعيم خاص بها له احترامه ويخشاه الجميع.

القتال وفق مبادئ الشرف

مقاتلو نينجا

لنينجا اليابان بالذات قواعد خاصة في القتال، أهمها احترام الطرف الآخر والقتال وفق قواعد نزيهة بعيدًا عن استعمال الحيل والخدع حتى لو عني ذلك خسارة المبارزة وفقدان حياتهم في سبيل الشرف.

نينجا الأيام الحديثة

مقاتلو نينجا

على الرغم من أن فن قتال النينجا من الفنون القديمة التي يظن الكثيرون أنه اندثر، إلا أن العديد من المعاهد القديمة والحديثة تعمل على تعليم المنتسبين أصول هذا الفن القديم وإبقاء شعلته موقدة في بلدان مختلفة.

الحاسة السادسة للاتجاهات

مقاتلو نينجا

للنينجا مهارة خارقة في تحديد الاتجاهات حتى في أحلك الظروف، فقد كان المقاتلون قادرين على تحديد اتجاه الشمال حتى وإن كانوا معصوبي العينين أو محتجزين!

الشينوبي

مقاتلو النينجا

اليوم، يُعرف أولئك المقاتلين المقنعين باسم مقاتلي النينجا، لكن الاسم الحقيقي لهم في الثقافة اليابانية القديمة هو مقاتلو الشينوبي.

أساليب خداع العدو

مقاتلو نينجا

للنينجا أساليبهم الخاصة في خداع العدو في المعارك. من هذه الأساليب الذكية التمويه عن طريق آثار الأقدام، وذلك عبر ترك آثار وهمية تعود لأطفال صغار أو كبار في السن أو حيوانات من أجل تضليل العدو في الدرب.

الساموراي والنينجا

مقاتلو نينجا

على الرغم من أن كلا المحاربين من أبرز العشائر المحاربة في الثقافة اليابانية القديمة، إلا أن بعض الاختلافات الجوهرية تتواجد بين العشيرتين. فالساموراي كانوا عادةً من النبلاء الذين اتبعوا ما يُعرف باسم رمز بوشيدو في القتال. أما النينجا فكانوا عادة من الطبقات الدنيا في المجتمع ويعملون لصالحهم، أما الساموراي، فكانوا يعملون بدقة لخدمة الامبراطور.

زي شينوبي شوزوكو

مقاتلو نينجا

عادة ما يرتدي مقاتلوا نينجا اليابان الزي أسود اللون المعروف باسم شينوبي شوزوكو. واختاره المقاتلون أسود اللون من أجل التخفي كالظل خلال الليل فلا يظهرون لعدوهم.

كوكيز كاتاياكي

مقاتلو نينجا

بسبب الركض المتواصل والقتال الذيْن يتطلبان الكثير من الجهد، فعادةً ما يحمل المقاتل قطع بسكويت كوكيز معروفة باسم بسكويت كاتاياكي لتزويده بالسعرات في أي وقت وزمان وفي الظروف الصعبة.

نينجا أنثى !

مقاتلو نينجا

تمامًا كالرجال، كان للنساء دور في هذا الفن القتالي القديم. فقد ظهرت بعض الإناث بين صفوف المحاربين لكن مهامهم كانت تختلف وفق طبيعتهم الأنثوية. وغالبًا ما كانت تُوكل لهن مهمات تُظهرها بشخصيتها العادية الساحرة حتى اكتمال المهمة.

المصدر

اقرأ أيضًا:

احذر من الظلام ! فيوم النينجا يعود من جديد

روبوت الساموراي يمتلك مهارة النينجا الحقيقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما لا تعرفه عن مقاتلي النينجا !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول