بعد حادثة اختطاف الطائرة المصرية، أغرب حوادث اختطاف الطائرات


انشغلت وسائل الإعلام هذه الأيام بتغطية أبعاد اختطاف الطائرة المصرية التي نفذها شخصٌ من أجل الحصول على اللجوء السياسي إلى قبرص والاجتماع بطليقته مجددا! حيث قام المختطف بإجبار الطائرة المصرية التابعة لشركة مصر للطيران على تحويل مسار رحلتها الذي كان مقررا من الإسكندرية إلى القاهرة لتهبط الطائرة في مطار لارنكا القبرصي!

الطائرة المصرية

وعلى الرغم من أن الحادثة لم تُكمل 24 ساعة حتى حلتها السلطات القبرصية وأعلنت القبض على خاطف الطائرة، إلا أن الحادثة تجعلنا نستذكر معاً أغرب حوادث اختطاف الطائرات التي حصلت في تاريخ الطيران الجوي!

أغرب حوادث اختطاف الطائرات!

مختطف طائرة يستسلم مقابل الحصول على المزيد من المشروبات الكحولية

اختطاف طائرة

في 21 يونيو 1985م، استولى مسلح وحيد على طائرة بوينج 737 تحمل على متنها 116 راكبا و5 من أفراد الطاقم بينما كانت في رحلة داخلية من مطار تروندهايم إلى أوسلو في النرويج. وكما أفادت وسائل الإعلام، فإن الخاطف كان قد “ضجر” من المجتمع وطالب بالتحدث مع رئيس الوزراء و وزير العدل النرويجي.

بعد وقت قصير من هبوط الطائرة، تمكن الركاب من مغادرة الطائرة لكن بقي أفراد الطاقم محتجزين. وكان الخاطف قد استسلم بعد أن شرب كمية كبيرة من الكحوليات التي كان قد طلبها، وقام بتسليم مسدسه للسلطات مقابل المزيد من المشروبات المسكرة! وتعتبر هذه الحادثة أغرب حادثة في تاريخ اختطاف الطائرات بتاريخ النرويج.

طيار أحبط محاولة اختطاف طائرة عبر الطيران رأسا على عقب!

اختطاف طائرة

“أوبرون كولواي”، مهندس طيران يبلغ من العمر 42 عاما عندما تم اتهامه بمخالفات في الإبلاغ عن ساعة الطيران، حيث كان يُخطط بتحطيم الطائرة وجعل عائلته تحصل على تعويض يُقدر بـ 2.5 مليون دولار من نقود التأمين! ففي 7 أبريل عام 1994م، استقل الرحلة المقررة إلى سان خوسيه وكان يحمل حقيبة الجيتار التي احتوت على مجموعة من المطارق. فقد كان ينوي تعطيل مسجل الصوت ثم قتل أفراد الطاقم بالمطارق فيظهر الأمر كأنها إصابات تعرضوا لها أثناء سقوط الطائرة!

لكن ما لم يتوقعه المختطف أن الطاقم كان شرسا ومقاوما! فعندما دخل كولواي إلى قمرة القيادة لقتل أفراد الطاقم، تمكن من توجيه ضربات بالغة إلى عدد من أفراد الطاقم، لكنه وقع في صراع مع قائد الطائرة الذي قام بالتحليق بزاوية 140 درجة، ما جعل الطائرة تحلق رأسا على عقب، من أجل أن يفقد كولواي توازنه.

في النهاية، نجح باقي أفراد الطاقم في تقييد كولواي وهبطت الطائرة اضطراريا لتسليم المتهم ومعالجة من أصيبوا من أفراد الطاقم في جماجمهم بفعل ضربهم بالمطرقة. وحُكم على كولواي بالسجن مدى الحياة بتهمة الشروع بالقتل والقرصنة الجوية. وحاز قائد الطائرة على جائزة الميدالية الذهبية، وهي أعلى جائزة يحصل عليها طيار مدني.

اختطاف أول طائرة تجارية في العالم، والخاطف هو الناجي الوحيد!

اختطاف طائرة

طائرة PBY كاتالينا والمعروفة باسم “الملكة ماكاو”، والمملوكة لشركة كاثي باسيفيك للطيران كانت قد اختُطفت يوم 16 يوليو 1948م، وهي أول محاولة اختطاف طائرة تجارية في التاريخ آن ذاك. فقد كان ركاب الطائرة من الأغنياء ورجال الأعمال وكانوا هدفا مغريا للخاطف.

وكانت الخطة تدور على إجبار الطائرة على الهبوط قرب جزيرة نائية على سواحل الصين حيث يُمكن إخفاءها وأسر الركاب وسرقة أمتعتهم، حيث كان أحد الركاب وهو “وونغ تشونغ بينغ” وهو تاجر ذهب يحمل في حقيبته 3000 سبيكة من الذهب.

“تشيو توك” زعيم العصابة الذي كان على متن الطائرة مع ثلاثة من شركائه أمروا طاقم الطائرة بالانصياع لأوامرهم بعد دقائق قليلة من إقلاعها. حصلت اشتباكات بين أفراد العصابة والركاب والطاقم ما أصاب تشيو بالذعر فأطلق النار على قائد الطائرة الذي انكفأ على ضوابط التحكم وهبطت الطائرة إلى البحر.

وكان اثنان من الصيادين قد شاهدوا الطائرة تتحطم في الماء ووجدوا الخاطف فاقدا للوعي في مكان قريب. في نهاية الأمر أمضى 3 سنوات في السجن.

الخاطف دان كوبر المختفي حتى اليوم!

كوبر

في تاريخ 24 نوفمبر 1971م، قام رجل عرّف عن نفسه باسم “دان كوبر” في مطار بورتلاند بشراء تذكرة باتجاه واحد على متن الرحلة رقم 305 من واشنطن إلى سياتل. بعد إقلاع الطائرة، استدعى كوبر مضيفة الطائرة وأخبرها أن حقيبته تحتوي على قنبلة وأن عليها الجلوس بجانبه فقد تم اختطافها!

بعد هذا الإعلان المريب، طلب كوبر مبلغ 200 ألف دولار، ما يعادل أكثر من مليون دولار بأسعار اليوم، بالإضافة لأربعة مظلات وشاحنة وقود على أهبة الاستعداد في سياتل لتزويد الطائرة بالوقود عند وصوله. وفور وصول الطائرة إلى سياتل، امتثل مكتب التحقيقات إلى طلباته واستلم كوبر المبلغ المطلوب، وبعد تزويد الطائرة بالوقود، أقلعت الطائرة مجددا مع عدد قليل من الركاب وأفراد الطاقم. لكن كوبر قفز من الطائرة بالمظلة ولم يُعرف مصيره حتى اليوم!

وعلى الرغم من مطاردته مطولا، لكن مكتب التحقيقات الفيدرالي لم يتوصل إلى نتيجة أو تحديد مكان الجاني، وتبقى قضية كوبر القضية الوحيدة التي لم تُحل في تاريخ اختطاف الطائرات والقرصنة الجوي.

مختطِف سرق ممتكات الركاب وقُتل بالطين بعد قفزه بالمظلة!

اختطاف الطائرات

في 25 مايو 2000م، اختُطفت الرحلة 812 التابعة للخطوط الجوية الفلبينية من قبل رجل يحمل بندقية وقنبلة يدوية. فقد أشهر السلاح في وجه الطاقم وأمرهم بالسماح له بدخول قمرة القيادة، وعندما فشل في ذلك، توجه للركاب وجمع الأغراض الثمينة ثم ارتدى مظلة الهبوط محلية الصنع. وبينما كان يهم بالقفز شعر بالذعر وكاد أن يتراجع، لكن المضيفات دفعنه للخروج من الطائرة. وبعد ثلاثة أيام من الحادثة، عُثر على جثته مدفونة بالوحل وتكهن الأطباء بأنه نجا من السقوط لكنه مات بعد اصطدامه بقوة بالوحل.

قرصنة كوريا الشمالية الجوية

اختطاف طائرة كورية

في 11 ديسمبر 1969م، كانت رحلة تابعة للخطوط الجوية الكورية NAMC YS-11 تحلق في رحلة داخلية من جانجنيونج إلى مطار جيمبو الدولي في سيول، وكانت الطائرة قد اختُطفت من قبل عميل كوري شمالي والذي أمر كابتن الطائرة بتغيير مسار الرحلة لتنضم ثلاث مقاتلات تابعة لسلاح الجو الكوري الشعبي.

وكانت الطائرة قد هبطت في مطار سوندوك وخرج الركاب معصوبي العينين محاطين بالجنود. وأعلنت كوريا الشمالية لاحقا عن اختطاف الطائرة كاحتجاج ضد الرئيس الكوري الجنوبي. وبعد محاولات طويلة لتخليص الرهائن ومرور 66 يوما على الحادث، أطلقت كوريا الشمالية سراح 39 رهينة وأبقت على أفراد الطاقم والطائرة. وبقي مصيرهم مجهولا حتى اليوم.

اختطاف طائرة لمطالبة البابا بالكشف عن السر الثالث لفاطمة!

ما هو السر الثالث لفاطمة؟ هذا السؤال دفع رجلا يُدعى جيمس لورانس داوني إلى اختطاف طائرة للكشف عنه! فقد كان داوني أحد ركاب الرحلة 164 المتوجهة من دبلن إلى لندن في تاريخ 2 مايو عام 1981م. فبعد خمس دقائق من إقلاع الرحلة، توجه داوني إلى المرحاض وغمر نفسه بالغاز ثم توجه إلى قمرة القيادة مع ولاعة سجائر وطلب من الكابتن التوجه إلى إيران، وقيل له أن الوقود غير كافي لمثل هذه الرحلة وأنها ستهبط في فرنسا.

هبطت الطائرة أخيرا في مطار لو توكيه وبدأت المفاوضات مع داوني الذي طالب البابا يوحنا بوليس الثاني بالكشف عن السر الثالث لفاطمة أمام الناس. وبعد 10 ساعات من المفاوضات، اقتحمت قوات خاصة فرنسية الطائرة واعتقلت داوني ولم تُطلق رصاصة واحدة، وحُكم على داوني بلاسجن 5 سنوات بتهمة القرصنة الجوية.

المصدر

اقرأ أيضا:

شركات طيران احذر السفر في طائراتها

صور : كيف تختبر القوات الجوية الأمريكية محركات طائراتها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بعد حادثة اختطاف الطائرة المصرية، أغرب حوادث اختطاف الطائرات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول