طفل بدون جمجمة يبلغ عامه الأول محيرا الأطباء!


حالة نادرة جعلت الطب يقف حائرا أمام الطفل “جاكسون إيميت بويل” الذي بلغ عامه الأول على عكس التوقعات الطبية التي أجمعت على أنه لن يعيش طويلا لو وُلد! فقد وُلد الطفل جاكسون بتشوه بالغ أفقده معظم الجمجمة والدماغ، وعلى الرغم من التعرف على تشخيص وجود عيب خلقي خلال عمره الجنيني وطلب الأطباء من الأم إجهاضه، إلا أن قدرة الله ثم تمسك الأم بطفلها وتشبث جاكسون بالحياة كانت أسبابا كافية لترجح أمام ما توقعه الطب!

طفل بدون جمجمة

قصته الملهمة جعلته شخصية مهمة للغاية في كافة وسائل الإعلام الأمريكية خاصة والعالمية عامة، فقد وصل عدد المعجبين بصفحته الخاصة على الفيس بوك والتي أنشأها والديه قرابة 90000 شخص حتى اللحظة، و18000 شخص شاركوا قصته على صفحاتهم الخاصة.

الطفل المعجزة يتحدى فقدانه لمعظم الجمجمة والدماغ باحتفاله بعيده الأول!

تم تشخيص حالة الطفل جاكسون بانعدام الدماغ، Anencephaly، وهي حالة يُولد بها الطفل بدون أجزاء من الجمجمة والدماغ، لكن الأطباء لا يزالون غير متأكدين من مدى خطورة حالته المستقبلية، فطفل واحد من بين كل 4859 طفل يُولدون بحالة انعدام الدماغ وعادة ما يموت الطفل أثناء عمره الجنيني أو بعد ولادته بفترة قصيرة، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

الطفل جاكسون إيميت

والده براندون، 30 عاما، صرح أنه تم الكشف عن وجود علة ما في جاكسون عندما بلغ عمره الجنيني 17 أسبوع، حيث تعرف الطبيب على جنسه عبر أشعة فوق صوتية، وفي نفس الوقت لاحظ بأن شيئا غير طبيعي في هذا الجنين، وفي اليوم التالي تم الاتصال بأم الطفل، بريتني، 27 عاما، لإبلاغها أن مشكلة خلقية ما يعاني منها جنينها، ولم يكن بعد هناك تحديد دقيق لحالة الجنين بل كانت الاحتمالات عديدة.

الطفل جاكسون إيميت

وفي الأسبوع الـ 23 لعمر الجنين، صارح الأطباء الزوجين بضرورة إجهاض الطفل لما يعانيه من تشوه بالغ في الجمجمة قد لا يعيش بسببه، لكن الزوجين تمسكا بالجنين حتى آخر لحظة على الرغم من احتمالية موته قبل أن يخرج للنور! لكن الطفل المعجزة تخطى كل توقعات الأطباء بأن تمكن من إتمام أشهر الحمل التسعة بسلام، حتى وُلد بتاريخ 27 أغسطس 2014م بعملية قيصرية، وأمضى الرضيع الثلاثة أسابيع الأولى من عمره داخل وحدة العناية المركزة في مستشفى “ويني بالمر” بولاية فلوريدا الأمريكية مستعينا بأنابيب للتغذية، ولمحاولة تشخيص حالته الصحية من قبل جراحي دماغ متخصصين.

الطفل جاكسون إيميت

بالإضافة إلى تشخيص حالة انعدام الدماغ للطفل جاكسون، أخبر الأطباء والديه أن الطفل لو عاش فلن يكون قادرا على الكلام، المشي، السمع، البصر والإحساس بالجوع والعطش، لكن الأطباء لم يدركوا أن لله في خلقه شؤون وأنه برحمته وقدرته أعظم من كل ما توصل له العلم الحديث والتشخيص الطبي الدقيق!

جاكسون إيميت

فقد احتفل جاكسون مؤخرا بعيد ميلاده الأول، وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت له على اليوتيوب تمكنه من تحريك أقدامه الصغيرة، ولا زال المستقبل يحمل الكثير من الأمل لوالديه بأن يتمكن من العيش طبيعيا دون الحاجة إلى أنابيب التغذية أو أجهزة التنفس.

اقرأ أيضا:

أول عملية نقل جمجمة في العالم

تقنيات طبية حديثة ستنقذ حياتك يومًا ما!

المصادر

1 ، 2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طفل بدون جمجمة يبلغ عامه الأول محيرا الأطباء!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول