سائق أودي مولينا يحتفي بأول انتصاراته في سباق DTM


Castrol EDGE Audi RS 5

 

  • فوزٌ كبير في سباق يوم الأحد على حلبة نوربورغ
  •  الانتصار الثامن لأودي من 16 سباق هذا الموسم
  •  جان كيسيل يفوز مجدداً بسباقي كأس أودي سبورت TT ويؤجل حسم اللقب في هوكنهايم

إنغولشتات/نوربورغ، 29 سبتمبر 2015 – في مشاركته الـ 67 بسباق السيارات الألمانية الجوالة، احتفى سائق أودي الكتالوني، ميغيل مولينا، بتحقيق الفوز أخيراً في هذا السباق على حلبة نوربورغ. ويعد هذا الفوز الانتصار الثامن لأودي من أصل 16 سباق خاضته هذا الموسم.

واستمتع 69 ألف متفرج بمشاهدة جولتين مفعمتين بالتشويق من سباق DTM في إيفل مع مستوىً عال من الإثارة في الميدان، والتي بالكاد أثرت على انتصار مولينا في سباق يوم الأحد. وبعد وصوله إلى مركز الصدارة صباحاً في سيارة توفل أودي RS 5 DTM من فريق ’أودي سبورت تيم آبت سبورتلاين‘، حافظ مولينا على تميزه عن منافسيه في بداية سباق فترة بعد الظهر وعبر خط النهاية ليكون الفائز بدون منازع مع فارق 7.5 ثانية عن أقرب منافسيه.

وأعرب مولينا عن سعادته بهذا الفوز قائلاً “يا له من يوم رائع. لقد انتظرت طويلاً الاحتفال بهذه اللحظة؛ وأرجو أن تكون مجرد البداية. لقد أظهرت سيارتي RS 5 اليوم أداء متميزاً بكل بساطة. وأشكر أودي ومتخصصي القسم الميكانيكي الذين قدموا عملاً رائعاً بعد الحادث الذي تعرضت له البارحة”.

وجاء مايك روكينفيللر كثاني أفضل سائقي أودي يوم الأحد على سيارة شافلر أودي RS 5 DTM من فريق ’أودي سبورت تيم فونيكس‘؛ وحلّ في المرتبة السابعة. وحافظ الحائز على بطولة سباق DTM العام 2013 على مجموعته الأولى من الإطارات أكثر من معظم السائقين الآخرين؛ وكان على مقربة من باسكال ويرلين (مرسيدس) متصدر الترتيب بعد توقفه في محطة الكشف والخدمة. ومع ذلك، فقد حظي ويرلين على دعم كبير من زميله ماكسيميليان غوتز بحيث أصبح روكنفيللر أشبه بمحاربٍ وحيد دون أي فرصة لمواجهة سيارتي مرسيدس.

من جانب آخر، أضاع ماتياس إكستروم، في المرتبة الحادية عشرة، على نفسه تسجيل النقاط. وتقدم السويدي في سيارة ريد بول أودي RS 5 DTM من المرتبة 17 عند بداية السباق إلى المرتبة 11؛ ووصل إلى مراكز متقدمة في بعض الأوقات. ومع ذلك، كلفه البطء في الدخول إلى محطة الكشف والخدمة وقتاً ثميناً حرمه من فرصة التعويض عما فقده من زمن. وفي الثلث الأخير من السباق، علق إكستروم خلف سيارة المرسيدس التي يقودها دانييل جونكاديللا. وأعقب ذلك وصوله إلى المرتبة العاشرة يوم السبت، مما هبط به إلى المركز الثالث في ترتيب سائقي سباق DTM بعد أن حل موتارا بقوة في المرتبة الثانية ضمن أول سباقات عطلة نهاية الأسبوع.

وتقدم أدريان تامباي في سيارة بلاي بوي أودي RS 5 DTM من المرتبة 22 إلى المركز 12، بفارق مرتبتين عما وصل إليه يوم السبت حيث جاء في المرتبة 14 بعد الصراع الذي خاضه الصف الأخير جراء الحادث الذي وقع أثناء التصفيات. وجاء نيكو مولر (أودي فاينانشال سيرفسز أودي RS 5 DTM) في المرتبة 16 وهي نفس المرتبة التي احتلها في سباق يوم السبت؛ فيما اضطر جيمي جرين (هوفمان جروب أودي RS 5 DTM) – وكلاهما من فريق ’أودي سبورت تيم روزبرغ‘ – للاكتفاء بالمرتبة 17. وبعد كارثة يوم السبت التي تعرض لها جرين، حيث انتهى سباقه بعد الاصطدام بسيارة ’بي إم دبليو‘ التي يقودها السائق توم بلومكفيست، ضمن قاعدة انطلاق جيدة لسباق الأحد عبر صعود ثلاث مراتب في التصنيف، ولكنه تعثر في البداية مما سبب له خسارة على الأرض.

وبعد الوصول إلى المرتبة الثانية في اليوم السابق – والمركز الخامس في الموسم – اضطر إدواردو مورتارا على ركن سيارته كاسترول إيدج أودي RS 5 DTMفي وقت مبكر يوم الأحد بعد الاصطدام بسيارة تيمو جلوك. وبالنسبة لـ تيمو شايدر (’أوتو تيست أودي RS 5 DTM)، انتهى السباق في الحصى بعد اللفة الأولى جراء اصطدام سائق سيارة مرسيدس روبرت ويكنز به.

وقبل نهائي سباق DTM على حلبة هوكنهايم يومي 17/18 أكتوبر، تسنت لإدواردو مورتارا وماتياس إكستروم – مع تراجع بمقدار 37 و38 نقطة على التوالي – فرصة حسابية صغيرة لاعتراض متصدر الترتيب باسكال ويرلين (مرسيدس). وسيتم تحديد الفائز في تصنيف المصنعين في هوكنهايم أيضاً.

وبهذه المناسبة، قال ديتر غراس، رئيس سباق DTM في أودي سبورت: “أنا سعيد جداً لـ ميغيل مولينا؛ لقد حقق انتصاراً مستحقاً بكل بساطة. وأكد مولينا على قدراته بعد أن احتل خمس مراتب عليا. وقد تميز أداؤه اليوم عن بقية المشاركين الذين عانوا من سوء الحظ في السباق. ومن خلال نظرة عامة على البطولة ككل، فقد سارت أمور السباق بشكل بعيد كلياً عن المثالية”.

Audi Sport TT Cup

كيسيل يهيمن مجدداً على سباقات كأس ’سبورت تي تي‘

استضافت حلبة ’إيفل‘ أيضاً عطلة نهاية الأسبوع قبل الأخيرة لبطولة كأس أودي سبورت TT. وعزز جان كيسيل، السائق الشاب من وارسو، فوزه المضاعف على حلبة أوشرلبين عبر الفوز في سباقي حلبة نوربورغ. وأسهم فوزه الرابع على التوالي، والخامس إجمالاً، في جعل كيسيل المرشح الأكثر احتمالاً لنيل لقب البطولة. وفي تصنيف المنافسين الضيوف، كان الهندي أديتيا باتيل الأوفر حظاً في الفئتين.

ومن جديد، لم يتعرض كيسيل للخسارة على حلبة إيفل. وفي الجولة الأولى من عطلة نهاية الأسبوع، بدأ الشاب البارع ذي الـ 21 ربيعاً السباق من المرتبة الثانية، ولكنه أصبح في المرتبة الأولى اعتباراً من اللفة الرابعة، واستمر ذلك حتى نهاية السباق. وفي أعقاب الحادث الذي وقع في اللفة الثامنة، توقف السباق دون أن يؤثر ذلك على التصنيف، حيث استكمل أكثر من 50% من مسافة السباق. وفي سباق يوم الأحد، انطلق كيسيل أولاً وتابع ذلك حتى اجتياز خط النهاية.

وفي التصنيف العام للمشاركين الدائمين، وبعد انتهاء 10 من أصل 12 سباقاً في هذا الموسم، يتبوأ جان كيسيل مركز الريادة بشكل واضح. وبرصيد 199 نقطة، يمتلك كيسيل أفضلية بـ 35 نقطة بالمقارنة مع نيكولاي موللر مادسن (الدنمارك، 164 نقطة). وفي المرتبة الثالثة برصيد 163.5 نقطة، يقع دينيس مارشال في مرتبة قريبة جداً من أقرب منافسيه. وفي نهاية الموسم على حلبة هوكنهايم يومي 17/18 أكتوبر، يمكن للسائقين تعزيز أرصدتهم بإضافة 50 نقطة كحد أقصى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سائق أودي مولينا يحتفي بأول انتصاراته في سباق DTM

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول