طرق لزيادة ذكائك بواسطة ألعاب الفيديو


ألعاب الفيديو ، كثيراً ما صُورت لنا بأنها عنيفة، ويعاني أصحابها من الإمان، ومضيعة الوقت، وتجعل الأذهان كسولة وغيرها الكثير، ولكن الحقيقة عكس ذلك. إذ إن ألعاب الفيديو تحتوي على الفوائد التعليمية للاعبين، وتدريب الدماغ والجسم على أداء أفضل في أنشطة الحياة الحقيقة.

قام موقع بزنس انسايدر بنشر مجموعة من الطرق التي من خلالها تحسن ألعاب الفيديو مقدرة للاعبين على التركيز وسرعة التفكير وتحسين الرؤية وزيادة الذكاء وغيرها الكثير من الفوائد.

طرق لزيادة ذكائك بواسطة ألعاب الفيديو

الأشخاص الذين يلعبون ألعاب الفيديو يستطيعون اتخاذ قرارات دقيقة أسرع بـ 25 % من الأخرين

ألعاب الأكشن




ألعاب الأشكن تتطلب سرعة في التفكير وردود الفعل لكي لا يتم قتلك في اللعبة، وهذا ينعكس على الحياة الحقيقة ، فاللاعبون لديهم شعور أفضل لما يجري من حولهم، وقادرين على اتخاذ القرارات بشكل أسرع. وفقاً لدراسة أجراها علماء من جامعة روتشستر  الأمريكية.

الناس الذين يلعبون ألعاب الفيديو يستطيعون السيطرة على أحلامهم

النوم والأحلام

ألعاب الفيديو تعطي الناس المزيد من السيطرة على أحلامهم والكوابيس، وفقا لبحث أجرته جامعة ماك ايوان غرانت في كندا. حيث أظهرت الدراسات أن اللاعبين يمضون وقت طويل في اللعب أو ما يسميه علماء النفس بالواقع البديل، وهذا ما يجعلهم يشعرون بالوعي لما يحدث في أحلامهم. بالإضافة إلى ذلك فإنهم يكونو قادرين على توفير الحماية لأنفسهم من الكوابيس.

ألعاب الفيديو يمكن أن تجعلنا أشخاص أفضل

 ألعاب الفيديو تزيد الذكاء

الذين يلعبون الألعاب الاستراتيجية يمكن تغير سلوك تفكيرهم ويصبحون أكثر حكمة في قراراتهم، وأكثر أخلاقية في سيناريوهات الحياة الحقيقية.

ألعاب الفيديو تحسن الرؤية

الألعاب تحسن الرؤية

أظهرت دراسة بقيادة “دافني بافيلير” من جامعة روتشستر أن ألعاب الفيديو تحسن الرؤية من خلال جعل اللاعبين أكثر حساسية لظلال مختلفة قليلاً من اللون، والمعروفة باسم حساسية التباين.

الألعاب تحسن الذاكرة، والتركيز، والقدرة على تعدد المهام عند كبار السن

الألعاب وكبار السن

تم العثور على لعبة فيديو يطلق عليها اسم NeuroRacer، وهي عبارة عن لعبة سباق سيارات، تهدف إلى  “تحسين الذاكرة على المدى القصير والتركيز على المدى الطويل عند كبار السن”، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن الدراسة التي نشرت في مجلة نيتشر.

في هذه الدراسة، تم منح مجموعة من كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و 85 عام للعب لعبة NeuroRacer لمدة 12 ساعة أكثر من شهر. بعد ستة أشهر من لعب اللعبة، كان كبار السن أفضل في القيام بالمهام المتعددة بنفس الوقت، وأصبحت مهارات الانتباه عندهم أقوى.

تحسين مهارة الجراحين في التعامل مع المنظار

الألعاب والعمليات الجراحية

لعب ألعاب الفيديو على نينتندو وي تحسين المهارات اللازمة لإجراء العمليات الجراحية بالمنظار، حيث يتم إدخال أنبوب رفيع مع الكاميرا في البطن لرؤية أجهزة الجسم على الشاشة، بدلا من شق جسم المرضى.

الدراسة، التي نشرت في مجلة بلوس وان، وُجد بها أن الأطباء الذين قضوا شهر واحد بلعب ألعاب مثل وي التنس، ووي تنس الطاولة، أو لعبة حرب البالون على أجهزة نينتندو وي قاموا بأداء أفضل في مهام محاكاة مصممة لاختبار التنسيق بين العين واليد ودقة الحركة.

تعليم الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة بواسطة ألعاب الفيديو

 الألعاب تحسن القراءة

وجدت دراسة صغيرة في مجلة كرنت بيولوجي أن الألعاب ساعدت الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة في القراءة بشكل أسرع وأكثر دقة. حيث أظهرت الدراسة أن 12 ساعة وراء وحدة التحكم تحسن سرعة ودقة الأطفال على القراءة، وهذا بديل جيد عن علاجات القراءة التقليدية.

أطفال المدرسة الذين يلعبون ألعاب الفيديو لديهم مهارة حركية أفضل

 الألعاب والأطفال

في أستراليا وجدت دراسة صغيرة من جامعة ديكن، أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3 – 6 سنوات ويلعبون الألعاب التفاعلية مثل نينتندو وى، كانوا أفضل في المهارات الحركية مقارنة بالآخرين، حيث يتمتعون بالركض، واللحاق، والرمي، ولعب الكرة وغيرها.

فمن المحتمل أن الألعاب الإلكترونية تعمل على تحسين التنسيق بين اليد والعين، ولكن لاحظ الباحثون أيضا أن الأطفال الذين لديهم بالفعل أفضل المهارات الحركية كانوا هم الأكثر انتباهاً إلى الألعاب التفاعلية.

المصدر

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طرق لزيادة ذكائك بواسطة ألعاب الفيديو

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول