نصائح التغريدات الذكية لتنمية مشروعك من خلال تويتر


نصائح التغريدات الذكية لتنمية مشروعك من خلال تويتر

يعتبر السوق السعودي من أفضل الأسواق الإقليمية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

شعار تويتر

يعد موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” من أبرز المواقع التي تمكنك من الوصول بأعمالك وتعريف نشاطك إلى العملاء المحتمـلين في جميع أنحـاء العالم والمهتمين بالخدمات والمنتجات التي تقدمها، وهناك فرصة كبيرة وحقيقية للشركات للتواصل مع العمـلاء المحتمليـن بغض النظر عن أماكن تواجدهم، كما يتيح لك فرصة التواصل مع الأشخاص أو المنظمات أو الشركات التي تملك حسابات في الموقع بالإضافة إلى اكتشاف ما يحدث في العالم وتبادل المعلومات بشكل فوري وسريع ما يفيدك في تعديل خططك التسويقية والاستراتيجية، كما يجعلك على إطلاع بمجريات الأحوال الإقتصادية العالمية التي قد تؤثر في نشاط شركتك، لذا بات موقع “تويتر” أكثر من موقع للتواصل الإجتماعي.

ويرى القائمون على “تويتر” أن العديد من المستخدمين لا يكتفون بإكتشاف المعلومات في “تويتر”، بل يبنون تصرفاتهم وفقا لتلك المعلومات، الأمر الذي يوفر فرصا كبيرة لقطاع الأعمال، وخاصة المشاريع الصغيرة ومتوسطة الحجم للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستخدمين وتطوير العملية الشرائية لمنتجاتهم وخدماتهم.

إلا أن الأسلوب المتبع حاليا للتسويق عبر “تويتر” والشبكات الإجتماعية الاخرى يفرض على المشاريع الصغيرة والكبيرة تبني منهج أكثر استراتيجية، ويعتمد على بناء علاقات أقوى بالمستخدمين للنجاح بتسويق الخدمات والمنتجات. ويعد السوق السعودي أفضل الأسواق الإقليمية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بفضل اقتصاد المملكة المتين والنشط، والنمو السكاني المتزايد والقوة الشرائية العالية وتنوع الإحتياجات. ولكن التحدي الأكبر أمامها هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستهلكين بأقل تكلفة ممكنة.

وتشارك “تويتر” مجموعة من الأفكار المتعلقة بالإستخدام الأفضل للمنصة الإعلامية والإجتماعية لتعزيز المشاريع وتنميتها:

شارك بالمحادثات وتفاعل مع الآخرين: استخدم “تويتر” لإيصال المعلومات والرؤية الخاصة بشركتك والتي لا يمكن لعملائك أن يجدوها في أي مكان آخر. وجه أسئلة لمتابعيك واستمع جيدا لتعليقاتهم وملاحظاتهم ثم أجب على التغريدات التي تخصك، وأعد نشر التغريدات الإيجابية تحديدا وضعها ضمن قائمتك المفضلة ووجه الشكر لكل من يدعمك. لا تتجاهل أي تغريدات تنتقدك ولكن تعامل مع المشكلة المشار إليها وابحث عن ردود قيمة وأضفها إلى محادثاتك. وقد تحتاج لإجراء بعض المحادثات بشكل منفرد بعيدا عن شبكة الإنترنت من خلال التواصل المباشر مع أصحاب تلك المحادثات.

أوجد لنفسك صوتا مسموعا وراقب كل ما يحدث من حولك: لا تقلق من إطلاق العنان لشخصيتك أو شخصية موظفيك، إذ تختلف اتجاهات الأعمال بطبيعة الحال، وينبغي عليك إيجاد أسلوب يناسب طبيعة أعمالك وعملائك. ويجب أن تراقب الحوارات التي تنشر على “تويتر” التي تخص شركتك ومنتجاتك ومنافسيك لتكون على اطلاع على المحادثات وتشارك فيها بنفسك.

اهتم بنشر الأخبار المناسبة في الوقت المناسب: توجد طبيعة التواصل المباشر لـ”تويتر” حياة قصيرة لأي محتوى، ولذلك احرص على نشر تغريداتك بشكل متواصل حول المواضيع ذات الصلة بعملك أو منتجك أو خدماتك، وحاول المشاركة في الإتجاهات والمواضيع التي تدور في فلك شركتك وقطاع عملك.

شارك تغريداتك مع الآخرين وضاعف من تأثير رسالتك: يهتم الناس بشكل أكبر بالمشاركة مع المحتوى المثير والممتع والصادق، ويشمل ذلك إضافة صورة أو سؤال أو غير ذلك. وبعد تأكيد تواجدك على “تويتر”، يمكن أن يساعدك هذا الأمر لترويج منتجاتك والعمل على زيادة متابعيك والتواصل مع عدد أكبر من العملاء، كما يمكنك الإستعانة بمجموعة خدمات تويتر الدعائية والمتقدمة للوصول إلى المزيد من الناس وإيجاد مجتمعك الخاص، ومشاركة آرائك وتوسيع قاعدة عملاءك.

وللمزيد من الأفكار والملاحظات، يمكن زيارة الرابط ، ومراجعة مدى نجاح نماذج الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال قصص نجاح عديدة موجودة عبر الرابط .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نصائح التغريدات الذكية لتنمية مشروعك من خلال تويتر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول