من أجل حياة مستقرة .. أم تعزل أطفالها عن كل وسائل التكنولوجيا


إنها ليست فكرة جديدة لتربية الأطفال بدون تكنولوجيا، ولكن هناك عدد قليل من الآباء يطبقون هذا المفهوم. إلا أن المصورة نيكي بون من نيوزيلاندا عزلت أطفالها عن كل وسائل التكنولوجيا ومنحتهم حياة مستقرة وسط الطبيعة، وقامت بمشاركة صور فوتوغرافية فريدة من نوعها توثق تلك اللحظات الحميمة. وكانت هذه الصور تحت عنوان Childhood in Raw أو الطفولة الخام.

حياة مستقرة بعيدة عن التكنولوجيا

أصبحت نيكي مهتمة بالتصوير الفوتوغرافي بينما كانت تعمل في اسكتلندا، وعندما عادت إلى أرض الوطن أرادت من أبنائها أن يعيشوا في الطبيعة الجميلة ويتفاعلوا مع كل شيء من حولهم بما في ذلك الحيوانات والطيور، في تلك المنطقة البرية التي تتكون من عشرة فدانات في نيوزيلاندا.

من أجل حياة مستقرة .. أم تعزل أطفالها عن كل وسائل التكنولوجيا

حياة مستقرة بعيدة عن التكنولوجيا

حياة مستقرة بعيدة عن التكنولوجيا

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

حياة الطبيعة

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من أجل حياة مستقرة .. أم تعزل أطفالها عن كل وسائل التكنولوجيا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول