أماكن هجرها الناس بعد وقوع أخطر الكوارث


العالم يضم أماكن كانت شاهدة على كوارث أنهت الحياة فيها، فبعض الكوارث كفيل بأن ينهي أي شكل حياة في بلدة أو منطقة محددة، وهنا سنعرض بعضًا من هذه الأماكن التي شهِدت أخطر الكوارث.

أماكن هجرها الناس بعد وقوع أخطر الكوارث

بلدة أغدام، أذربيجان

كوارث

هذه البلدة الواقع في أذربيجان وبالقرب من أرمينيا، كانت في الماضي قد تعرّضت لقصف مدفعي كثيف جدًا، حيث دمّر أغلب المنازل فيها، وقد تم إخلاؤها في ذلك الحين وإلى وقتنا الحالي ما زالت بلا سكّان.

جزيرة Deception

أخطر الكوارث

هذه الجزيرة تابعة للحكم البريطاني، وهي جزيرة متجمدة تقع في شمال القارة القطبية الشمالية، الجزيرة كانت تضم مجموعة من مراكز صيد الحيتان، ولكنها أغلقت جميعًا بعد فترة قصيرة بسبب البرد الشديد وبسبب بركان قد ينفجر في أي لحظة.

منطقة Times Beach، ولاية ميسوري

كوارث

هذه المنطقة كانت قريبة جدًا من مكب للنفايات ولمواد كيميائية أخرى سامّة، وكانت مأهولة بالسكّان حتى عام 1982م، حيث حصل فيضان في المنطقة جلب النفايات وسمومها على المناطق السكنية، وهذا ما أجبر الحكومة على إخلاء المنطقة وإعلانها منطقة محظورة.

بلدة يتينوم، أستراليا

كوارث

في منطقة قريبة من هذه البلدة كانت هناك مناجم، وكانت الرمال والمواد التي يتم إخراجها من هذه المناجم تُستخدم لعمل مناطق مخصصة للعب الأطفال. لكن بعد فترة من الزمن بدأت تظهر بعض حالات الوفيات، وحينها تبيّن بأن هذه المناجم تحتوي على مادة الأسبستوس، وهي مادة مضرة جدًا للإنسان، وانتهى الأمر بموت ما يقارب 2000 شخص. وبعدها تم إغلاق البلدة لامتلائها بالمادة.

مقاطعة بيتشوان، الصين

كوارث

البلدة تعرّضت لكارثة طبيعية ضخمة، فقد ضربها زلزال في عام 2008م وأدى إلى موت 69 ألف إنسان وإصابة 374 ألف آخرين، وبالنهاية تم إخلاء الملايين وبقيت المدينة بلا سكان على أمل إعادة إصلاحها.

قرية سان جان فياني، كندا

كوارث

سبب هجر هذه القرية هو رمالها أو أرضها، حيث أنها تعرّضت لِكم كبير من الأمطار مما أدى لأن تصبح الأرض كالعجين وتبتلع ما يقارب 40 منزلًا، ومنذ ذلك الحين وهي مهجورة.

بلدة قيلمان، ولاية كولورادو

كوارث

هذه البلدة كانت بلدة اعتيادية يعيش فيها الناس، حتى قيام مشروع للبدء بمناجم، ولكن الحفر أدى إلى تلوث المياه في البلدة بطريقة لا يمكن إصلاحها، وهذا ما دفع الجميع لإخلاء البلدة، وإلى وقتنا الحالي ما زال التلوّث سببًا في منع قيام أي حياة فيها.

بلدة توميوكا، اليابان

كوارث

في وقتٍ ليس بالبعيد عن اليوم، حصلت كارثة فوكوشيما اليابانية “2011م”، وبسبب هذه الكارثة تم إخلاء كل المناطق الواقع ضمن نصف قطر 30 كم حول المفاعل، وهذه البلدة أحد هذه المناطق.

قرية نويفو سان خوان، المكسيك

كوارث

في عام 1943م قام مزارعان من هذه القرية بإشعال النار في مزرعتيهما “سواءً بقصد أو بدون قصد”، وكان الحريق هائلًا لدرجة أنه غطّى القرية بالرماد والدخان، وقد أدى هذا لتسميم بعض السكّان، أما البقية فقد أخلو القرية من الأساس.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أماكن هجرها الناس بعد وقوع أخطر الكوارث

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول