بوابة العقارات العالمية Lamudi تطلق موقعها في الإمارات


Lamudi تطلق موقعها في الإمارات

من المتوقع ارتفاع الاستثمار والنمو السكاني وتنشط حركة السياحة إلى زيادة الطلب على العقارات في السنوات المقبلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتلبية لهذا الطلب المتزايد، أعلنت اليوم البوابة العالمية Lamudi عن إطلاقها لموقعها الجديد في دولة الإمارات العربية المتحدة. الآن Lamudi متواجدة في أربعة بلدان في منطقة الشرق الأوسط: الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والأردن، وقطر.

إطلاق موقع Lamudi في الإمارات يأتي في الوقت الذي قد وصل فيه القطاع العقاري دولة الإمارات العربية المتحدة الى مفترق طريق حاسم ، بعد ان شهد السوق العقاري عدة سنوات من الاستقرار ونمو مرتفع في عدد السكان.

الارقام الصادرة هذا الاسبوع من قبل دائرة الأراضي والأملاك في دبي تظهر ارتفاعا هائلا في الاستثمار العقاري ، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات في النصف الأول من عام 2015، ما يتجاوز مليون دولار، ما يعادل 3.27 مليار درهم اماراتي.

خبراء الصناعة يتوقعون ازدهار سوق العقارات في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي (GCC) على مدى السنوات المقبلة، مدفوعا بالنمو السكاني المرتفع، واثر تدفق العمال الأجانب، وتنشط حركة السياحة في المنطقة.

وكشف تقرير صادر عنAlpen Capital  هذا الأسبوع أن عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي ينمو بمعدل سنوي قدره 5.2 %، ومن المتوقع أن يصل الى 57  مليون بحلول عام 2018 

في الوقت نفسه، أصدرت شركة Deloitte دراسة ذكرت فيها أن الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 35 سنة يبلغون حوالي نصف عدد سكان دبي، وان هذه الفئة العمرية تمثل دافعا هاما في زيادة الطلب على العقارات السكنية. في الوقت، الذي تقود فيه الطلبات في قطاع العقارات الفئة العمرية من ذوي الدخل العالي.

وقال الشريك المؤسس والعضو المنتدب كيان مويني “ان انطلاق موقع Lamudi في دولة الإمارات العربية المتحدة يأتي في وقت حاسم مع التمويل العقاري في المنطقة، وسوق العقارات في الإمارات قد وصل إلى مرحلة من النضج.

وخلال هذا الوقت، نحن نتوقع أن نرى عددا متزايدا من الباحثين عن منازل يستخدمون الانترنت للبحث عن عقارات وممتلكات. هذا أكثر منطقيا نظرا الى معظم عمر طالبي العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة تحت السن 35. فالناس في هذه الفئة العمرية الشابة هي من تواكب التكنولوجيا الحديثة في وقت مبكر والأكثر عرضة للقيام بالبحث عن ممتلكات لهم عبر الانترنت “.

في دبي، ثبتت أسعار العقارات السكنية والإيجارات في الربعين الأولين من عام 2015،حيث وان شركة الاستشارات العقارية Knight Frank ذكرت أن أسعار التنبؤ يمكن أن تنخفض بنسبة تصل إلى 10% هذا العام.

وعلى المدى الطويل، عزا العديد من المعلقين هذه دلائل على أن نمو سوق العقارات قد وصل إلى مستوى أكثر استدامة من قبل.

أطلقت Lamudi في عام 2013، وهي بوابة العقارات العالمية للأسواق الناشئة. وتوفر أفضل المصادر للباحثين عن منازل والعثور على منزل أحلامهم، حيث يتلقى الوكلاء والوسطاء والمطورين دعم بأعلى مستوى لتسويق عقاراتهم على الانترنت.

وفقا لأرقام وزارة الأراضي والأملاك في دبي، استثمر حوالي19,848 مستثمر من 142 دولة في قطاع العقارات خلال النصف الأول من عام 2014. واحتل مواطني دولة الإمارات المرتبة الاولى في حجم الاستثمار فقد بلغ ما يعادل 11.5 مليار درهم (3.13 مليار دولار $) بقيمة تعاملات السوق العقاري في دبي، أما المستثمرين الأجانب فكان الهنود ، والبريطانيين والباكستانيين من أكبر المستثمرين.

” وأشاركيان مويني “السوق العقاري في دبي لا يزال يجتذب اهتمام المشترين والباحثين عن عقار من جميع أنحاء العالم، مما يدل على ثقة المستثمرين في مستقبل هذا القطاع. وان البوابة العقاري العالمية Lamudi تعمل في أكثر من 30 بلدا، وهي في مكان مثالي لتلبية هذا الطلب من المشترين الدوليين “

أطلقت  لامودي . www.lamudi.com في عام 2013، وهي بوابة العقارات العالمية التي تركز حصرا على الأسواق الناشئة.وهي منصة سريعة النمو متوفرة حاليا في 32 بلدا في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، مع أكثر من000 900، قائمة عقارات عبر شبكتها العالمية. الرائدة في السوق العقاري يقدم البائعين والمشترين والملاك والمستأجرين منصة آمنة وسهلة الاستخدام لإيجاد عقارات على الانترنت

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 بوابة العقارات العالمية Lamudi تطلق موقعها في الإمارات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول