هل جينات البشر تتشارك مع جينات كائنات أخرى؟!


في المخطط الكبير من التاريخ البشري، علمنا أن التطور والاصطفاء الطبيعي هو شيء حديث نسبياً. ولكن هذا العلم سمح لنا بمعرفة المزيد من الأشياء المهمة. الآن، وبفضل التسلسل الجيني يمكننا رؤية ارتباطنا مع كل شيء من حولنا على هذا الكوكب. ولكن السؤال هنا هل فعلاً جينات البشر تتشارك مع جينات كائنات أخرى بنسب كبيرة؟ هنا بعض الحيوانات وأشياء مثيرة للاهتمام ترتبط مع البشر ارتباطاً وراثياً.

هل جينات البشر تتشارك مع جينات كائنات أخرى؟!

الكلاب قد تكون هي الصديق الأفضل للبشر

جينات البشر تتشارك مع جينات كائنات أخرى

ويعود السبب في ذلك إلى تشابه الحمض النووي بين البشر والكلاب بنسبة 84%. هذه العلاقة الوثيقة تجعل من الكلاب مفيدة بشكل خاص لدراسة أمراض مختلفة مثل إعتام عدسة العين ومرض شبكية العين الذي يؤثر على كل من البشر والكلاب معاً.

علاقة الموز والبشر

جينات البشر تتشارك مع جينات كائنات أخرى

هناك علاقة قوية بين الموز والإنسان، إذ إن الموز يشابه البشر بـ 50% من الحمض النووي!

عندما يتعلق الأمر بالطيور، فإنه من النادر إيجار تشابه كثير في الحمض النووي مع البشر، إلا إذا كنت تتحدث عن الدجاج.

جينات البشر تتشارك مع جينات كائنات أخرى

البشر والدجاج لديهم 65% من نفس الجينات.

هل تساءلت لماذا تُستخدم الفئران دائما في تجارب المختبرات؟

حينات الفئران والبشر

ذلك لأن الحمض النووي للفئران والبشر يتشابه بنسبة 90% !

ربما قد تمكن البعض من التخمين بين علاقة البشر والفئران أو حتى الكلاب. ولكن هل فعلاً خطر في بالك عن علاقتنا الكبيرة مع الموز! إنه شيء فظيع للتفكير به.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل جينات البشر تتشارك مع جينات كائنات أخرى؟!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول