خدم لكنهم يحققون 150 ألف دولار سنويًا!


على الرغم من أنها مهنة ارتبطت بالعصور القديمة، إلا أن الخدم المدربين في بريطانيا لهم سمعتهم الخاصة التي تُؤهلهم لكسب 150 ألف دولار سنويا أو أكثر! فحوالي 350-400 من الخدم يتم تدريبهم سنويا في بريطانيا على يد نخبة من كبار المدربين ذوي التاريخ العريق في هذه المهنة. إذ يقوم “غاري ويليامز”، كبير الخدم الرئيسي سابقا في فندق ريتز ومدير معهد بتلر البريطاني حاليا، بتدريب عدد من المتقدمين لهذه المهنة والذين غالبا ما يخرج نصفهم للعمل خارج الممكلة المتحدة خاصة في الصين ودول الخليج.

خدم

الخدمة في دول الخليج

ما يقارب من 30% من الأشخاص الذين يُوظفون خدماً تم تدريبهم في المراكز البريطانية المتخصصة هم من الإمارات العربية المتحدة، قطر، والمملكة العربية السعودية بحسب ما أفادت “سارة رحماني” مديرة الأكاديمية البريطانية لتدريب الخدم ومقرها في لندن. وغالبا ما يكون أرباب العمل مزيج من العائلة المالكة، الشيوخ ممن يملكون ما لا يقل عن ثلاثة منازل و15 موظف في المنزل الواحد بحسب رحماني.

رواتب بأرقام خيالية!

في المملكة المتحدة، يبلغ متوسط رواتب الخدم من 40000 إلى 50000 جنيه استرليني، أي ما يعادل (57000 إلى 71000$). ويرتفع الأجر قليلا في دول الخليج بحيث يبلغ متوسط أجور الخدم سنويا في الخليج 65000 جنيه استرليني (93000$)، وهي قيمة معفاة من الضرائب عدا عن العلاوات التي تُضاف إلى القيمة الأصلية!

أما عن خدم العائلات المالكة والأثرياء، فأجورهم السنوية ترتفع بمقدار ضخم وقد تصل إلى 100000- 110000 جنيه استرليني (143-157 ألف دولار). وكما قالت رحباني، فإن عدد الخدم الذين تم توظيفه خارج المملكة المتحدة قد تضاعف خلال عام 2015م عن عام 2014م.

تنسيق الزهور
“يتم تدريب المتقدمين في أكاديمية بتلر البريطانية للخدم على مهارات مختلفة منها تعلم تنسيق الزهور”

وغالبا ما يحرص أرباب العمل من الشرق الأوسط، آسيا وروسيا، على توظيف خدم تخرجوا من أكاديميات بريطانية بسبب تمييزهم للفروق الدقيقة في الطرق الإنجليزية التقليدية بتقديم الطعام أو ارتداء الملابس الرسمية. واختلفت الصورة النمطية للخادم عن الماضي بأنه رجل وقور كبير السن، إذ يبلغ متوسط أعمارهم الحديث 41، و40% من المتعلمين في الأكاديمية البريطانية هن من النساء كما تقول سارة رحماني.

الخدم من بريطانيا
“اختلفت الصورة النمطية للخدم في الوقت الحالي عن العصر القديم. فحاليا، قرابة نصف المتقدمين للأكاديميات البريطانية هن من النساء، كما أن متوسط أعمار المتقدمين من الشباب ممن لا يتعدون الـ 45 عاما”.

كما أن العديد من المتقدمين للأكاديمية البريطانية لديهم مهن أخرى كمصممي جرافيك أو ممن خدموا في القوات المسلحة والخدمات العسكرية أو ممثلين، بينما البعض الآخر من أصحاب الحرف التقليدية البريطانية.

وبفعل تزايد الطلب على خدم متخرجين من بريطانيا، حرصت الأكاديمية البريطانية على إقامة دورات ودروس للخدم لتثقيفهم في الإسعافات الأولية، السيطرة على الحرائق، كيفية رعاية الجلود والصوف والخشب وإعداد الطعام، الخياطة وآداب السلوك على اختلاف الثقافات في جميع أنحاء العالم. وحاليا، يتم تدريب خدم متخصصين لشركة الاتحاد للطيران والذين سيعملون على أجنحة طائرات إيرباص A380 التابعين للشركة.

طلاب
“طلاب في معهد بتلر البريطاني لتعليم المهارات في الخدمة، والذين يتجاوز متوسط دخلهم السنوي لاحقا 150 ألف دولار!”

في النهاية، لم تعد الخدمة في المنازل مهنة محتقرة ويُنظر إلى العاملين فيها نظرة دونية كما كانوا قديما، فاليوم، تشهد هذه المهنة ثورة كبيرة وأصبح لها معاهد متخصصة بتخريج أفواج من الخدم على أعلى مستوى من الكفاءة والتدريب واللباقة ليكونوا قادرين على إرضاء أرباب العمل مهما اختلفت جنسياتهم. وتبقى الأفضلية للمتخرجين من الكليات والأكاديميات البريطانية كما تُشير الإحصاءات.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خدم لكنهم يحققون 150 ألف دولار سنويًا!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول