انطلاق مهرجان مواهب و إبداعات في مركز الشارقة للاستكشاف


انطلاق مهرجان مواهب و إبداعات في مركز الشارقة للاستكشاف

مهرجان مواهب والإبداعات في الشارقة

إدارة متاحف الشارقة تنظم الدورة الأولى من الحدث الذي يستضيف مجموعة من ورش العمل والمسابقات والتجارب العلمية المخصصة للصغار

الإمارات العربية المتحدة، الشارقة، 26 سبتمبر، 2016: يقدم مركز الشارقة للاستكشاف عالمًا من الأنشطة والعروض الترفيهية المتنوعة التي تشجع الأطفال على التعرف على العلوم وتحفزهم على الابتكار ضمن الدورة الأولى من الحدث.

وقد انطلقت اليوم فعاليات مهرجان مواهب و إبداعات الذي تستمر فعالياته حتى يوم الجمعة، ويشهد إقامة مجموعة متنوعة من ورش العمل والمعارض الابتكارية والمصممة لزيادة المعرفة العلمية وتحفيز الإبداع لدى الأطفال. ومن أبرز الفعاليات التي يتضمنها الحدث: القص بواسطة الليزر، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتعرف على تقنية الهولوغرام، إضافة إلى تنفيذ تجارب عملية أمام الحاضرين.

وتقام فعاليات المهرجان بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة، ووزارة التربية والتعليم، ومختبرات فاب لاب الإمارات، والقيادة العامة لشرطة دبي، والقيادة العامة لشرطة عجمان، ونادي الإمارات العلمي، ومركز أفق الإبداع للتدريب ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وناشئة الشارقة.

وشهد اليوم الأول من الحدث حضور المئات من الأطفال الذين كانوا على موعد مع الأنشطة التي اطلعوا من خلالها على الابتكارات العلمية المذهلة التي تضمنت تجارب على الضوء والأشكال الهندسية، إلى جانب تعريفهم على عالم الهندسة وإقامة مجموعة من ورش العمل في النجارة.

وفي تصريح لها قالت سعادة منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة، الجهة المسؤولة عن تنظيم الحدث بالتعاون مع عدد من المؤسسات مثل وزارة التربية والتعليم ونادي الإمارات العلمي، إن المهرجان يهدف إلى تطوير ثقافة حب العلوم وفهمها بأسلوب بسيط بالنسبة للشباب الصغار في الإمارات: “يتجلى الهدف الرئيسي من هذا الحدث في جعل العلوم أكثر متعة ليعرف الأطفال الصغار أن العلوم تحيط بنا في كل مكان وتؤثر على حياتنا طوال الوقت”.

وقالت: “يقدم المهرجان فرصة مذهلة لاكتشاف مواهب الأطفال وقدراتهم. كما يعمل على توفير الدعم اللازم من أجل تطوير هذه المهارات لدى الأطفال وتحفيزهم على المزيد من الإبداع وإطلاق الإحساس بالإبداع في نفوسهم وتشجيعهم على المعرفة وإجراء الأبحاث، إضافة إلى نشر الثقافة العلمية وإعداد جيل قادر على بناء المستقبل بالاعتماد على التكنولوجيا والعمل الإبداعي”.

وأضافت: “ليس هناك مكان أفضل لاستضافة هذا الحدث من مركز الشارقة للاستكشاف الذي يحتضن المهرجان على أفضل نحو ويعمل على إطلاق الموهبة والإبداع لدى الأطفال من مختلف الأعمار، ليكونوا قادرين على خدمة الوطن والشعب في المستقبل”.

ويقوم مهرجان مواهب و إبداعات على مكونين أساسيين هما: مجموعة ورش العمل التي يشرف عليها عدد من المؤسسات في الإمارات، وسلسلة المعارض التي تتضمن أعمال طلاب المدارس.

وتشارك شرطة الشارقة من خلال مجموعة من ورش العمل مثل المكتبة المتنقلة، ودراجة الإنقاذ (العقرب)، والسترة المضيئة، وورشة متاهة مسرح الجريمة، وورشة الخبير الصغير.

كما تتضمن ورش العمل مجموعة من العروض التي تقدمها شرطة دبي حول كيفية استخدام الحساسات لاكتشاف وجود المياه، فيما تعرض شرطة عجمان تقنية الهولوغرام رباعي الأبعاد، وتشارك مختبرات فاب لاب الإمارات في تقديم معلومات للأولاد حول مزايا القص بواسطة الليزر والطباعية ثلاثية الأبعاد.

وتتضمن ورش العمل التي تقام خلال المهرجان تجارب في علوم الالكترونيات والضوء، وسيكون بإمكان الضيوف الصغار المشاركة في جولات يتعلمون فيها كيف يطلقون إبداعهم ضمن المشاريع الهندسية والأبحاث العلمية. إضافة إلى ذلك تقام مجموعة من الألعاب الترفيهية المخصصة لتطوير مهارات حل المسائل الرياضية وحفظ الذاكرة. كما يشهد الحدث إقامة ورش عمل حول حالات المادة والتي سيتعرف الأطفال خلالها على حركة الجزيئات، ويختبرون تجارب خداع البصر.

إلى جانب ذلك سيحظى الزائرون خلال الحدث بفرصة لمشاهدة المشاريع العلمية المبتكرة التي نفذها طلاب المدارس.

واختتمت سعادة عطايا بقولها: “ندعو جميع أفراد المجتمع لزيارة هذا المهرجان الذي يقدم فرصة لتعلم أشياء جديدة في مجالات تقنية وعلمية. لقد كانت الأجواء رائعة خلال اليوم الأول من الحدث، ونتطلع للترحيب بأعداد أكبر من الطلاب والأطفال والعائلات طوال هذا الأسبوع”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انطلاق مهرجان مواهب و إبداعات في مركز الشارقة للاستكشاف

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول