المنزل الذي شَهِد أحداث فيلم “وحيد في المنزل” بعد 25 عامًا


وحيد في المنزل

وحيد في المنزل (بالإنجليزية: Home Alone) هو فيلم كوميدي من عام 1990. يلعب الممثل ماكولي كولكين دور كيفن مكاليستر، وهو ولد في الثامنة من عمره الذي عن طريق الخطأ يترك لوحده في البيت، في الوقت الذي تسافر عائلته لقضاء عطلة الكريسماس. وبعد نجاح الفيلم ظهرت أجزاء أخرى للفيلم، اشتهر الممثل كولكين، وتم تحويل الفيلم والأجزاء التي تبعته لألعاب فيديو.

وقد كان تصميم المنزل على الطراز الجورجي في ضاحية وينيتيكا، هو ما أوصل الفيلم لقائمة منازل المشاهير. وقد تغيّر المنزل منذ تصوير الفيلم قبل 25 عامًا. وقد ضرب هذا المنزل السوق بسعر 2.4 مليون دولار عام 2011. لكن تم بيعه بوقت لاحق بمقابل 1.585 مليون دولار. ونتجول في أرجاء المنزل قبل وبعد 25 عامًا.

المطبخ

وحيد في المنزل

هوم ألون

السلم

هوم ألون

هوم ألون

مكتب المنزل

مكتب المنزل

مكتب المنزل

سُفرة الطعام

سفرة الطعام

سفرة الطعام

غرفة نوم الوالدين

غرفة النوم

غرفة النوم

غرفة تناول الطعام

غرفة تناول الطعام

غرفة تناول الطعام

المصدر

تعليقات 1

  1. هذا هو سحر هوليوود فعلا .. كما تلاحظون المنزل في الفيلم اجمل بكثير منه الآن .. وهذا يفسر فلسفة المساحات التي تغلب الطابع الحالي للمنازل الجديدة بينما العكس تماما فيما مضى كانت فلسفة الجمال والالوان تطغى على المكان اكثر فتشعر بجمال المكان والفته و الروح الحميمية التي تملأه دفئا و سعادة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المنزل الذي شَهِد أحداث فيلم “وحيد في المنزل” بعد 25 عامًا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول