جزء في جسم الإنسان هو الأقل نظافة.. ولا يجدي الاستحمام معه نفعًا


لا شك أن الصحة العامة للإنسان تعتمد على نظافته الشخصية. لكن هناك جزءًا من جسمك يبقى الأقل نظافة بغض النظر عن عدد مرات الاستحمام، حيث إنه مركز لـ 67 نوعًا من البكتيريا في اليوم الواحد فقط!

الاستحمام

إن كنت ترغب في التعرف على هذا الجزء، والطريقة الصحيحة لتنظيفه وتطهيره، اقرأ معنا ثنايا الموضوع لتكتشف ذلك بنفسك

 نكون يوميًا على اتصال مباشر بعدد وفير من الكائنات الدقيقة، والتي تعلق بملابسنا وبشرتنا وشعرنا، والتي تؤثر على صحتنا. وعلى الرغم من أن الاستحمام يقضي على معظم الجراثيم التي تلامس أجسادنا إلا أن هناك جزءًا لا يمكن الوصول إليه وتبقى فيه الأوساخ حتى بعد الاستحمام. إنها سُرة البطن، فهي الموطن الفعلي للبكتيريا، والجزء الأقذر في جسم الإنسان.

السرة

سُرة البطن هي الأقذر

والسبب أنها متجهة للداخل وبها تجويف يسمح بتراكم الوبر، والعرق، وخلايا الجلد الميتة، والكريم المرطب، والصابون. يخلق ذلك ظروفًا مثالية لتكاثر الكائنات الحية الدقيقة. ولمنع المشاكل الصحية بما في ذلك العدوى، وكذلك منع الروائح غير المحببة، من الضروري اتباع الطريقة الصحيحة في تنظيف السرة.

أفضل طريقة لتنظيف السرة أو ما يعرف بزر البطن

السرة

تنظيف الجزء الداخلي من السرة

اغمر عود الأذنين في الكحول الطبي وقم بتنظيف المنطقة المذكورة وذلك قبل الاستحمام. أما خلال الاستحمام فضع كمية من جل الاستحمام على عود آخر، وقم بتنظيف المكان. وأخيرًا، قم بشطفه بماء دافئ، وجففه بمنشفة قطنية.

تنظيف السرة الخارجية

باستخدام منشفة قطنية رطبة ضع على السرة جل الاستحمام، ونظفها، واشطفها بالماء الفاتر، ثم قم بالتجفيف باستخدام منشفة قطنية جافة.

المصدر

اقرأ أيضًا:

ماذا سيحصل للإنسان لو توقف عن الاستحمام ؟

تعليقات 1

  1. سبحان الله !
    نحن عندنا في الإسلام من الواجب إتباع عمق السرة بالماء عند الإغتسال وإيصال الماء إليها
    وإزالة مافيها من عازل للماء كالأوساخ إن كان هذا العازل عسيراً وإلّا فالغسل باطل ويعفى عن يسيره
    فالحمد لله على نعمة الإسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جزء في جسم الإنسان هو الأقل نظافة.. ولا يجدي الاستحمام معه نفعًا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول