شاهد ردة فعل الأجنة في أرحام الأمهات المدخنات


الأمهات المدخنات

أطفال الأمهات المدخنات تلمس وجهها وفمها بشكل أكبر

تُظهر هذه الصور تأثير التدخين على الأجنة، وضرره على تطورها في أرحام الأمهات المدخنات. أظهرت صور ألتراساوند رباعية الأبعاد “موجات فوق صوتية” كيف أن الأجنة تضع أيديها على فمها ووجهها، أكثر من أطفال الأمهات غير المدخنات. وقال الخبراء بأن تكرار لمس الأطفال لأفواههم ووجوههم يعكس التأثير السيء للتدخين عليها، وهذا يعني أن هناك خطرًا على تطور نمو الجهاز العصبي.

وكثيرًا ما حذر الأطباء الحوامل المدخنات بالإقلاع عن التدخين خلال فترة الحمل، لأن ذلك يزيد من مخاطر الولادة المبكرة، ومشاكل التنفس أو حتى الموت المبكر. وقد هدف الباحثون من خلال هذه الصور عرض تأثير تدخين الأمهات على تطور أطفالهن داخل أرحامهن.

ردة فعل الأجنة في أرحام الأمهات المدخنات

وقد تم البحث بإشراف من جامعة درم، فقد تم استخدام صور الموجات فوق الصوتية، لتسجيل آلاف من الحركات الدقيقة للأطفال في الأرحام، وقد خضعت 20 سيدة للفحص واللواتي يدخنّ 14 سيجارة في اليوم. وأظهرت الدراسة أن أجنة الأمهات المدخنات تكرر لديهم لمس أفواههم ووجوههم بشكل أكبر من أجنة الأمهات غير المدخنات!

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد ردة فعل الأجنة في أرحام الأمهات المدخنات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول