حقائق لا نعرفها عن نافورة الملك فهد


نافورة الملك فهد

تعد نافورة الملك فهد من أهم المعالم في مدينة جدة، تقع أمام شواطئ المدينة على الشاطئ الغربي للسعودية على البحر الأحمر. ونتعرف على بعض الحقائق عنها في نقاط سريعة.

ــ هي أطول نافورة في العالم، حيث يصل ارتفاعها 312 مترًا أو ما يعادل 1024 قدمًا، ما يجعلها حتى أطول من برج إيفل نفسه!

ــ ثاني أطول نافورة في العالم هي جيت واي جيسر في سانت لويس في إلينوي في الولايات المتحدة، يصل طولها إلى 192 مترًا أي 630 قدمًا، أي ما يقرب نصف ارتفاع نافورة الملك فهد.

جيت واي جيسر

ــ بدأ بناء النافورة في أوائل الثمانينات، وبدأ تشغيلها في الشكل الذي هي عليه اليوم عام 1985.

ــ تم إنشاؤها على طراز نافورة “Jet d’Eau” في جنيف في سويسرا والتي تعد أشهر معالمها، وقد بنيت على ارتفاع تمثال الحرية وهي بذلك من أطول نوافير العالم.

نافورة جنيف

ــ تضخ المياه بشكل قوي وسريع يصل إلى 233 ميلًا في الساعة، ويمكن أن يصل وزن الكتلة المحمولة جوًا حوالي 16 ألف كيلوجرام.

ــ ولأن نافورة جدة تستخدم مياه البحر في ضخ المياه، كان التآكل والاحتكاك من التحديات الرئيسية، لذلك تم وضع المضخات في حفرة خاصة يتم تنقيتها بشكل دوري لمعالجة القاذورات التي قد تمنع نمو الحياة البحرية. تمر المياه قبل وصولها للمضخة على عدة مرشحات لتنقيتها من التراب والرمل والمواد العضوية.

نافورة الملك فهد

ــ يتم إضاءة النافورة بأكثر من 500 ضوء كشاف شديد التوهج خلال الليل مصمم لتحمل سقوط آلاف الأطنان من المياه من ارتفاعات عالية جدًا.

ــ الوقت الوحيد الذي يتم فيه إغلاق النافورة بشكل كامل يزيد عن اليوم أثناء الصيانة السنوية لها، وهذا يستغرق ثلاثة أسابيع تقريبًا.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حقائق لا نعرفها عن نافورة الملك فهد

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول