مدارس السيتي لكرة القدم تعود بموسمها الجديد لتقدم جيلًا محترفًا من لاعبي كرة القدم في الإمارات


مدارس السيتي لكرة القدم تعود بموسمها الجديد لتقدم جيلًا محترفًا من لاعبي كرة القدم في دولة الإمارات العربية المتحدة

مدرسة السيتي لكرة القدم

الموسم الجديد لمدارس السيتي لكرة القدم يشهد إقامة دورات تدريبية لكرة القدم للسيدات

أبوظبي، 24 أغسطس، 2016: يطلق نادي مانشستر سيتي لكرة القدم موسماً جديداً لمدارس السيتي لكرة القدم في أبوظبي، ويسلط الضوء خلال هذا الموسم على كرة القدم للسيدات، إذ تشهد توسعات مدارس السيتي لكرة القدم استقطاب كادر فني من المدربين الذين يتمتعون بكفاءات وخبرات طويلة بهدف تطوير كرة القدم للسيدات في الدولة، وقد شملت مرحلة التوسيع اعتماد ملاعب إضافية للحصص التدريبية.




وتتخذ مدارس السيتي لكرة القدم ملاعب جديدة في فندق قصر الإمارات تضيفها إلى ملاعبها السابقة “مدرسة مدينة زايد الرياضية وجامعة نيويورك أبوظبي”، نتيجةً للإقبال الكبير الذي تشهده مدارس السيتي لكرة القدم في العاصمة الإمارتية أبوظبي.

وبهذه المناسبة صرح السيد سايمون هيويت، مدير إدارة المدربين في مدارس السيتي لكرة القدم أبوظبي: “توفر مدارس السيتي لكرة القدم لهذا العام خيارات أوسع للأجيال القادمة، وتعمل على تحسين مستوياتهم وصقل مواهبهم في عالم المستطيل الأخضر. حرصنا هذا العام على توسيع رقعة منشآتنا ومرافقنا الرياضية والتي شملت ثلاثة مناطق مختلفة ومنتشرة في العاصمة أبوظبي تتضمن مدرسة مدينة زايد الرياضية وجامعة نيويورك أبوظبي في السعديات بالإضافة إلى قصر الإمارات الذي تم اتخاذه مؤخرًا ضمن إجراءات التوسع لهذا العام، نتيجة لتزايد نسبة طلبات عدد المنتسبين في المدارس، كما وتمت زيادة عدد المدربين المختصين الذين يتولون المهام التدريبية”.

لم تقتصر إجراءات التوسع الأخيرة التي شهدتها مدارس السيتي لكرة القدم على إطلاق ملاعب جديدة وتعين كادر فني من المدربين المختصين الجدد فحسب بل تم أيضاً إنشاء دورة تدريبية للسيدات. وبهذا الصدد أردف هيويت بالقول: ” تشهد كرة القدم النسائية شعبية متزايدة في الدولة وعلى الصعيد العالمي ككل مع بروز العديد من أسماء اللاعبات المميزات في عالم كرة القدم للسيدات”

وأضاف:” نهدف إلى توفير بيئة آمنة لجميع الأطفال بمختلف أعمارهم وقدراتهم والعمل على تطوير مهاراتهم. تتميز كرة القدم بأنها لعبة جماعية للذكور والإناث، ولهذا السبب تحديداً حرصنا على تقديم دورات تدريبية تُعنى بالسيدات وسط بيئة أنثوية بحتة لتشعر اللاعبات بمزيد من الراحة والوصول بهن إلى أعلى المستويات من اللياقة والقدرة على ممارسة كرة القدم”.

وفي معرض حديثه عن التوسعات التي شهدتها مدارس السيتي لكرة القدم من خلال زيادة الجهاز الفني وأماكن التدريب، صرح السيد سايمون هيويت، مدير إدارة المدربين في مدارس السيتي لكرة القدم أبوظبي: “سيتولى فريق مؤلف من عشرة مدربين يتمتعون بخبرة كبيرة من خلال عملهم مع النادي الأم مانشستر سيتي، ومنذ الإنطلاق الأول لمدارس السيتي لكرة القدم في أبوظبي قبل عدة سنوات، شهدنا خلال هذه الفترة نمواً واسعاً وتقدماً ملحوظاً في كل موسم وعملنا على تدريب اللاعبين الشباب من فتيان وفتيات ضمن الملاعب الداخلية والخارجية، وقد كان من الرائع أن نشهد نتائج عملنا”.

تهدف مدارس السيتي لكرة القدم أبوظبي إلى منح فرصة مميزة لجيل الشباب في دولة الإمارات بهدف تحسين مهاراتهم وأدائهم على أرض الملعب وخارجه، لذا أضافت هذا الموسم 10 مدربين جدد إلى الجهاز الفني التابع للمدراس، للعمل على صقل مهارات اللاعبين والمحافظة على نشاطهم ولياقتهم، وتكوين صداقات ضمن بيئة إيجابية ومثالية للتعلم وتحت إشراف مدربين مؤهلين في نادي السيتي لكرة القدم.

يبدأ موسم مدارس السيتي لكرة القدم في 28 أغسطس ويستمر حتى 22 يونيو 2017 وتنقسم الدورات التدريبية إلى أربعة مراحل، مدة كل مرحلة من 8 إلى 10 أسابيع.

لمعرفة المزيد أو للاشتراك في الموسم الجديد لمدارس كرة القدم مدينة يرجى زيارة الموقع التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مدارس السيتي لكرة القدم تعود بموسمها الجديد لتقدم جيلًا محترفًا من لاعبي كرة القدم في الإمارات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول