ما هي عدد المرات التي تحتاجها بالفعل للاستحمام ؟


عندما كنا في سن الطفولة كنا نكره الاستحمام لأنه يأخذ جزء من وقت اللعب الخاص بنا، أما هذه الأيام فإننا نحب الاستحمام، فنأخذ دش في الصباح وآخر في المساء للاسترخاء والتخلص من الضغط اليومي، وهذا ما يعني أننا نستحم مرتين في اليوم. لكن هل هذا الأمر صحيح؟ وهل الاستحمام مرة كل يوم أو مرة في الأسبوع هو صحي بالنسبة لنا؟ دعنا نستمع إلى رأي العلم في عدد المرات التي نحتاجها بالفعل للاستحمام.

المرات التي تحتاجها بالفعل للاستحمام

ما هي عدد المرات التي تحتاجها بالفعل للاستحمام ؟

يقول دكتور الأمراض الجلدية والتناسلية جوشوا زيتشنير والدكتورة رينيلا هيرش، بأننا عند الاستحمام نهدف إلى التخلص من الروائح الكريهة بسبب المعايير الاجتماعية.

المرات التي تحتاجها بالفعل للاستحمام

لكن هل سمعت من قبل أن الاستحمام في كثير من الأحيان (خصوصاً عندما يكون الجو حار جداً) سيء جداً لبشرتك، حيث يسبب ذلك التخلص من كل أنواع البكتيريا الجيدة التي يحتاجها الجلد ليبقى بصحة جيدة. عندما يجف الجلد فإن الشقوق الصغيرة تظهر، وهي ما تعرضنا لخطر العدوى، بالإضافة إلى أشياء سيئة أخرى.

المرات التي تحتاجها بالفعل للاستحمام

يقول الدكتور زيتشنير بأننا بحاجة إلى بناء حصانة ضد الأوساخ والبكتيريا، لكي لا نكون عرضة لأمراض الحساسية والأكزيما. ووفقاً للأطباء فإنه من الجيد الاستحمام مرة واحدة فقط كل يومين أو ثلاثة أيام. ويمكن بالطبع تنظيف الأجزاء الأكثر تلوثاً في جسمك (الوجه وتحت الإبطين، والصدر والأعضاء التناسلية والمنطقة السفلية، وفقاً للدكتور زيتشنير) بمنشفة كل يوم، لكن من الأفضل عدم تنظيف الجسم بأكمله كل يوم، لأن ذلك ليس جيداً، رغم أننا سنشعر بنظافة أكبر.

المصدر

تعليقات 2

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما هي عدد المرات التي تحتاجها بالفعل للاستحمام ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول