إبريق السيراميك الخيار الأمثل لإعداد الشاي،، وإليكم السبب


لا غنى عن إبريق الشاي في أي منزل في العالم، فالشاي يُعتبر المشروب الأكثر شعبية عالميا إلى جانب القهوة، ووجود إبريق شاي في المنزل من الضروريات التي لا غنى عنها. وعادة ما نقع بالحيرة عند شراء غلاية شاي جديدة لتعدد الأنواع والأشكال، لكن مؤخرا، برز إبريق السيراميك الذي بدأ يزداد التوجه لامتلاكه في كل منزل.

إبريق شاي

إبريق السيراميك، خيارك الأمثل لتحضير الشاي!

فقد أظهرت إحصائيات أن نسبة المشترين المبتاعين لإبريق شاي السيراميك في تزايد مستمر على الرغم من وجود بعض العيوب في هذا النموذج. فما هو المميز في إبريق السيراميك؟ ولماذا يجب عليك الحرص على اقتناء واحد اليوم؟

إبريق السيراميك

الجميع يعلم أنه وللحصول على طعم الشاي اللذيذ أو عبق القهوة الحقيقي، فيجب تحضير المشروب في حاوية جيدة واختيار المياه النقية العذبة. لذلك غالبا ما يكون طعم الشاي المحضر في غلايات كهربائية من البلاسيتك سيء بسبب تأثير الحرارة على البلاستيك وجعل المياه سامة بفعل المواد الضارة التي أُفرج عنها من البلاستيك الساخن. كما أن بعض الحاويات المعدنية لديها نفس التأثير على طعم الشاي أو القهوة بسبب تأثير الحرارة على الحاوية.

مميزات وعيوب..

لكن السيراميك يختلف عن أي مادة آخرى، فهو ذو حساسية منخفضة للحرارة ما يجعل طعم المياه تبقى كما هي ولا تتأثر، هذا الأمر ينعكس إيجاباً على النكهات في المشروب وتحصل على ألذ طعم تتوقعه.

والسيراميك عبارة عن زجاج محوّل بالحرارة إلى مادة شبه كريستالية ناعمة. ويتميز بأن له كثافة عالية تجعل عملية غليان الماء في الحاوية صامتة تقريبا، ما يعني أنه عازل للأصوات، كما أنه مصنوع من مادة مقاومة للصدأ ويقاوم التآكل. عدا عن كون أواني السيراميك أنيقة المظهر وناعمة الملمس وتتوفر بألوان مختلفة.

غلاية الشاي

اليوم، أصبحت غلايات السيراميك تنتشر بكثرة في محلات الأدوات المنزلية وهي تنافس وبقوة غلايات البلاستيك والمعدن. لكن وكما لها مميزات، فإن لها عيوباً أيضا، من هذه العيوب:

أولا: أن هذه الغلايات ثقيلة نسبة إلى غلايات البلاستيك والستانلستيل ، لذلك فإن استعمالها في تحضير الشاي والمشروبات الساخنة يتطلب بعض الجهد.

ثانيا: يجب التعامل مع الإبريق بحرص شديد، ذلك لأنه مادة زجاجية هشة يُمكن أن تُكسر بسهولة لو سقطت أو وُضعت بعنف.

ثالثا: يجب الحرص على توزيع الحرارة جيدا في الإبريق لتجنب انكساره. فلو تركزت الحرارة في نقطة واحدة داخل إبريق السيراميك، يؤدي ذلك إلى تشققه وكسره.

بغض النظر عن هذه العيوب التي يُمكن تفاديها عند التعامل بحرص مع الإبريق، يبقى طعم الشاي في إبريق السيراميك ألذ من الغلايات الأخرى، فلم لا تحصل على فرصة تجربة مشروباتك الساخنة في غلايات السيراميك؟

المصدر

اقرأ أيضا:

تقاليد شرب الشاي وتقديمه في العالم

الفرق بين الشاي الكرك وشاي الحليب والشاي العدني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إبريق السيراميك الخيار الأمثل لإعداد الشاي،، وإليكم السبب

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول