أحمد البراهيم يتفوق على مصورين عالميين في بلجيكا


وسط أكثر من 500 شخص أغلبهم يتكلمون اللغة الفرنسية، وقف السعودي “أحمد البراهيم” على منصة التكريم لنيل الجائزة الكبرى في المسابقة الفوتوغرافية (الفياب) المقامة في بلجيكا. وكانت هذه الجائزة عن محور  الصور الأحادية “الأبيض والأسود”، هي “الحلم، النظرة البريئة، الطفلة الحزينة، الأعين”. وكانت القاعة تضج بالتصفيق المتواصل بعد أن كانت الأفواه تثرثر عن سر جلوس ثلاث نسوة محجبات بينهن رجل في مقاعد الصفوف الأولى.

أحمد البراهيم يتفوق على مصورين عالميين في بلجيكا

وفقاً لصحيفة الشرق الالكترونية، فقد تحدث أحمد البراهيم :” تلقيتُ دعوة لحضور حفل توزيع جوائز مسابقة الفياب في بلجيكا في مدينة موسكرون، التي تقع على الحدود الفرنسية، واستقبلني القائمون على الجائزة استقبالاً خاصاً، وأنا لا أعلم سبب حفاوة الاستقبال هل لحصولي على الجائزة الكبرى، أم لأني من بلدٍ بعيدٍ، وأول عربي يحصد الجائزة ويحضر حفل التتويج”.

ويتابع :”من الملاحظ أن كل من تسلم الجائزة كانوا من كبار السن الذين تتراوح أعمارهن بين ستين عاماً وأكثر، وأنا كنت أصغرهم سناً، لافتاً إلى أن المسابقة ليست من ضمن المسابقات الصغيرة؛ بل هي مسابقة مخصصة للكبار”.

أحمد البراهيم يتفوق على مصورين عالميين في بلجيكا

ويصف البراهيم لصحيفة الشرق، لحظة إعلان اسم الصورة الفائزة :” بدأت الصور الفائزة تظهر الواحدة تلو الأخرى إلى أن جاء محور الأحادي؛ لتظهر صورة الطفلة الحزينة على الحائط، وسمعت المعلقة تقول “أخمد البغاهيم أغب سعوديت”، لحظة لا توصف، وتشجيع من الجمهور كان الأطول بين تشجيع الباقين، طبعاً أعضاء النادي كانوا يوزعون الجوائز؛ لكن حين جاء دوري أعطاني الجائزة رئيس النادي”.

أحمد البراهيم يتفوق على مصورين عالميين في بلجيكا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحمد البراهيم يتفوق على مصورين عالميين في بلجيكا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول