لماذا كانت مدة اليوم قبل 100 مليون سنة 21 ساعة فقط؟


من البديهيات أن مدة اليوم 24 ساعة، لكن هل تعلم أن مدته قبل 100 مليون سنة لم تكن كذلك، فاليوم كان يساوي 21 ساعة. فهل هناك سبب لذلك؟

دوران الأرض

قد يكون السبب في ذلك هي محاولة القمر إبطاء دورانه حول الأرض. فحين كانت الأرض تدور بسرعة كان لا يزال القمر في طور التشكل. وفي ذلك الوقت كانت مدة اليوم للأرض من ساعتين إلى ثلاث ساعات، فكان القمر يكمل دورته حول الأرض كل خمس ساعات.

فكيف يعمل القمر على إبطاء الزمن وإطالة مدة اليوم على الأرض؟ لذلك علاقة بقوى الجاذبية وما يُسمى بالزخم الزاوي والذي يعبر عن كمية الحركة والدوران.
مدة اليوم

ومثال على ذلك، إن كان شخص يجلس على كرسي دوار، وحاولت إيقاف دورانه بيدك، فسيحدث تباطؤ، وسيؤدي ذلك إلى دورانك قليلًا. ذلك ما يحدث بالنسبة لنظام الأرض والشمس، وبما يشبه تدخل اليد في دوران الكرسي، فإن قوى الجاذبية على القمر تبذل جهدًا في نقل حركة الدوران من الأرض إلى مدار القمر.

وبسبب ذلك يحدث تباطؤ في حركة دوران الأرض قليلًا، وبدوره يبتعد القمر قليلًا عن الأرض. بالإضافة إلى أن معدل دوران الأرض بطيء جدًا، والذي يُقدَّر بـ 2 ميللي ثانية في القرن الواحد، فتصبح مدة اليوم أطول في كل 500 من الثانية في كل قرن.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا كانت مدة اليوم قبل 100 مليون سنة 21 ساعة فقط؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول