فتاة سعودية تحول إعانة حافز إلى مشروع تجاري


تمكنت حنان الزهراني صاحبة الـ 28 عاماً، وخريجة جامعة الباحة من تحويل إعانة حافز الشهرية إلى مشروع تجاري مربح في تبوك متخصص في استيراد الاكسسوارات من دول شرق آسيا والتي تتناسب مع الذوق الدارج والمتجدد في آنٍ واحد.

فتاة سعودية تحول إعانة حافز لمشروع

وكما جاء في العربية.نت، فقد ذكرت حنان قصة بحثها عن وظيفة بعد تخرجها في جامعة الباحة في تخصص اللغة العربية، أنها اجتازت اختبار الـ “قياس” بجدارة، إلا أنها لم تجد الوظيفة المناسبة، وهو الأمر الذي لم يصبها بالتذمر أو السخط، وإنما جعلها تفكر بشكل ايجابي، لتبدأ مشروعها الخاص في بيع الاكسسوارات في مدينة تبوك، ليدر عليها دخلاً جيدًا.

فتاة سعودية تحول إعانة حافز لمشروع

وأضافت: “عندما حصلت على إعانة برنامج الدعم الذي يقدمه صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” كنت أصرفه بشكل لا أستفيد منه إطلاقاً، حتى جاء اليوم الذي قررت فيه أن يكون لي دخل دائم من وراء هذا العائد، وهو ما حققته عندما بدأت مشروعي الخاص. وإن الفكرة بدأت عندما كنت أطلب لنفسي اكسسوارات مميزة من مواقع إلكترونية، ولاحظت أنها تعجب من يراها، وهو ما ولد لدي الفكرة بتوفير هذه الاكسسوارات للفتيات، حينها بدأت في تأسيس مشروعي الذي حمل اسم “متجر صبايا تبوك” لبيع الاكسسوارات والساعات والشنط”.

متجر صبايا في تبوك

وكما تم ذكره في موقع أخبار 24 فقد قالت حنان عن طريقة تسويقها لهذا العمل التجاري الناجح: “بدأت أسوق بضاعتي على انستقرام بمجهود شخصي، وهو ما وجد إقبالاً متزايداً خاصة مع ميزة التسليم الفوري خلال أقل من 24 ساعة لمن هم في مدينة تبوك، قبل أن ألاحظ تزايد الطلبات من مختلف مدن المملكة وهو ما جعلني أقوم بشحن البضاعة لجميع الزبائن”.

متجر صبايا في تبوك

وقد افتتحت محلها الجديد “متجر صبايا تبوك” في مكان متميز في مدينة تبوك، مؤكدة أنها مازالت تمارس تجارتها الإلكترونية، والتي خصصت لها يومين في الأسبوع لتوصيل الطلبات وشحنها إلى عملائها، في ظل وجود فئة كبيرة منهم يفضلون هذا النوع من التعامل في استلام بضاعتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فتاة سعودية تحول إعانة حافز إلى مشروع تجاري

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول