لماذا يفضل الفيتناميون إخفاء الابتسامة؟!


ابتسامة فيتنامية3

تعد فيتنام واحدة من أكثر الدول سعادة في العالم، ويعد الفيتناميون الأكثر خجلًا في إظهار ابتساماتهم. وقد لاحظ المصور الفرنسي “ريان” خلال تجوله في هذه الدولة الآسيوية أن الفيتناميين يخفون ابتساماتهم بأيديهم، كدليل على الحياء والتأدب.

وقد قرر المصور ريان أن تكون الابتسامة الخجولة للفيتنامي موضوعًا لصوره. فجاب أنحاء فيتنام لالتقاط بورتريه الوجه لابتسامات الفيتناميين، وقد نشرها في مجموعة أطلق عليها “الابتسامات المخفية”. قضى ريان ثلاثة أعوام في العاصمة الفيتنامية هانوي، وقد اكتشف خلالها المعنى الحقيقي للسعادة من خلال هذه الصور.

الابتسامات المخفية2

وحاول أن يسلط الضوء أكثر على هذه الابتسامة التي تُترجم تفاصيلها على كل جزء من الوجه، حتى وإن تم تغطيتها باليد. وخلال هذه الفترة تمكَّن المصور ريان من التقاط أكثر من 40,000 صورة. وعن تجربته في فيتنام يرى بأن الفيتناميين من أكثر الشعوب إيجابية وتفاؤلًا، فقد كانوا يمنحونه طاقة إيجابية كل يوم.

وعن السبب الذي يجعل الفيتناميين يغطون أفواههم أثناء الابتسام، فقال ريان بأن الفتيات يفعلن ذلك كنوع من الخجل والحياء، أما كبار السن فيغطونها لإخفاء أسنانهم المتكسرة أو المفقودة!

وقد نشر ريان بعض الصور في كتابه المصور “فيتنام-فسيفساء من التناقضات”. وقد نال شهرة كبيرة بعد نشر كتابه الأول في يناير عام 2014. واليوم، يسافر ريان إلى فيتنام كل شهر ليعمل على مجموعة أخرى تتحدث عن تلاشي بعض ثقافات الأقليات العرقية هناك.

فيتناميون

فيتنامي

فيتنام2

الابتسامات المخفية

أطفال فيتنام

ابتسامة فيتنامية2

ابتسامة فيتنامية

الفيتناميون

اقرأ أيضًا:
سيدة امتنعت عن الضحك، والسبب؟!

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا يفضل الفيتناميون إخفاء الابتسامة؟!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول