أماكن في العالم لا تصلح لحياة البشر


الأرض هي الكوكب الوحيد الصالح للعيش، وذلك لما يتوفر بها كل ما يحتاجه البشر من الأكسجين والغذاء والماء. ولكن رغم كل هذا إلا أن هناك أماكن في العالم لا تصلح لحياة البشر ولا حتى الحيوانات.

أماكن في العالم لا تصلح لحياة البشر

القطب الشمالي المتجمد والقارة القطبية الجنوبية

أماكن في العالم لا تصلح لحياة البشر

عندما أسمع عن القطب الشمالي أو الجنوبي، أول ما يخطر في بالي هو درجة الحرارة المتجمدة، وبكل تأكيد فإنني لن أجرؤ على التفكير في العيش في مثل تلك الأماكن. مع ذلك فإن البطريق ليس له خيار آخر.

متنزه وادي الموت الوطني

أماكن في العالم لا تصلح لحياة البشر

يعتبر هذا الوادي هو المكان الأكثر جفافاً في الولايات المتحدة الأمريكية، وإنه تقريباً لا يوجد به كائنات حية يمكنها البقاء على قيد الحياة. إلا أن هناك نوع من الأسماك تسمى “pupfish” قادرة على العيش في أسوء الظروف.

جبل الحديد

أماكن في العالم لا تصلح لحياة البشر

نظراً لعمليات تعدين الذهب والفضة والنحاس والمعادن الأخرى، فإن محيط جبل الحديد في كاليفورنيا لديه مستوى عالي من الحمضية، والذي يجعل من المستحيل العيش هناك.

طبقة الستراتوسفير (طبقة الغلاف الجوي العليا للأرض)

أماكن في العالم لا تصلح لحياة البشر

هذه الطبقة التي ترتفع لأكثر من 60,000 قدم عن سطح الأرض (حوالي 18,000 متر)، لا يمكن للبشر العيش بها. ولكن هناك بعض أنواع من البكتيريا والفطريات والفيروسات لا تزال قادرة على العيش هناك.

الأماكن تحت درجة التجمد

أماكن غير صالحة للحياة

المناطق ذات درجة التجمد الدُنيا تكاد تكون مستحيلة بالنسبة لشخص عادي أن يعيش بها. ولكن بعض الحيوانات مثل السنجاب في القطب الشمالي يمكنه تحمل درجة حرارة البرودة المنخفضة.

الينابيع الساخنة في منتزه يلوستون الوطني

أماكن غير صالحة للحياة

على نقيض درجة الحرارة الباردة، فإن أي مكان ذو درجة حرارة قريبة من الغليان من المستحيل أن يكون مسكناً للبشر. ولكن، لحسن الحظ هناك بعض أنواع من الميكروبات قادرة على العيش في تلك الأماكن.

في عزلة تامة تحت الأرض

أماكن غير صالحة للحياة

العيش في مكان معزول تماماً قد يكون صعب جداً، ولكن بالنسبة لبكتيريا “Candidatus Desulforudis Audaxviator” فإنه أمر طبيعي، حيث يمكن العثور على هذه المخلوقات على عمق من 1.5 كم إلى 3 كلم تحت سطح الأرض.

جزر غالاباغوس

أماكن غير صالحة للحياة

جزر غالاباغوس هي عبارة عن بيئة غير ودية، ومن المستحيل العيش بها، إذ إنها لا تمتلك أي شكل من أشكال الحياة هناك، حيث هاجرت جميع الحيوانات، ويعود السبب في ذلك إلى حادث ما أو نتيجة لتدخل بشري.

أعمق جزء في البحر

أماكن غير صالحة للحياة

أعمق جزء في البحار لا يصله ضوء الشمس، ومن المستحيل بالنسبة للبشر العيش دون ضوء الشمس. ولكن من المدهش، أن هناك الكثير من أشكال الحياة التي تم اكتشافها في تلك الأعماق.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أماكن في العالم لا تصلح لحياة البشر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول