أسباب تجعلك تتوقف عن استخدام عود الأذنين لتنظيفها


نعتمد على استخدام عود الأذنين لتنظيفها والتخلص من الأوساخ العالقة فيها، لكن هل نعلم أنها مؤذية وأنها تضر أكثر مما تنفع فقد تتسبب بإتلاف طبلة الأذن وبالتالي إحداث مشاكل في السمع، كما أنها قد تدفع بالمادة الشمعية إلى الداخل، بالإضافة إلى التسبب بالتهابات في الأذن.

فيحذر أطباء بأنه لا يجوز إدخال أي شيء إلى الأذنين، كما أنهم يؤكدون بأن المادة الشمعية ليست بالضرورة شيئًا سيئًا. يتم إفراز هذه المادة بواسطة غدد في الأذن، والتي تحتوي على مواد مضادة للبكتيريا فتعمل كجزء من منظومة الدفاع في الجسم، وتنظيف قناة الأذن.

وهناك عدة طرق لتنظيف الأذن بدون استعمال عود الأذنين

الماء المالح

عود الأذنين

قد يعتقد البعض أنه أمر صعب، لكن للمياه المالحة قدرة على تنظيف أعماق الأذن بفعالية تامة، فيمكن وضع قطرات من الماء المالح بدرجة حرارة 37.5 درجة.

الزيوت

زيت الأذن

فيمكن تجربة زيت الأطفال، أو الزيوت الخاصة بتنظيف الأذنين، فهي آمنة للدخول في ممرات الأذن.

المطهرات

تنظيف الأذن

من الجيد استخدام مطهرات التنظيف الخاصة بالأذنين، فيعد كل من بروكسيد الهيدروجين وبروكسيد الكاربامايد مستحضرات تطهير فعالة لقنوات الأذن.

حقنة الأذن

حقنة الأذن

للتخلص من المادة الشمعية وتنظيف الأذن يمكن استخدام حقنة التنظيف الخاصة بالأذن، ويمكن استخدامها تحت إشراف الطبيب.

زيارة الطبيب

طبيب الأذن

إن لم تنجح الخيارات السابقة، فيُنصح بزيارة الطبيب الذي سيوجهك إلى الطريقة المناسبة لعلاج الأذن سواء بالقطرة أو منتجات خاصة لإخراج المادة الصمغية من الأذن.

تنظيف الأذنين باستخدام شموع خاصة

شموع الأذن

لم يثبت نجاح هذه الطريقة، فهي خطيرة، فعدا عن أنها قد تتسبب بإحراق الأذن، فقد تؤدي إلى ثقبها.

المصدر

تعليقات 1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسباب تجعلك تتوقف عن استخدام عود الأذنين لتنظيفها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول