حصن بحري من القرن التاسع عشر يتحول الى منتجع


حصن بحري

في أواخر القرن التاسع عشر، إنتاب الخوف إنجلترا من غزو فرنسي فتأهبت وقامت بتشييد حصن بحري قبالة الساحل الجنوبي في مضيق “سولنت” وكان ذلك من باب الإحتياط، لكن تلك الحصون لم تخدم كثيرًا حيث أنها قد استُخدمت مرة واحدة بتهديدٍ فرنسي لم يفلح، وبعد قرنين اقترحت شركة بريطانية للملاعب فكرة تحويل تلك الحصون إلى منتجع فاخر فريد من نوعه.

وبالفعل، أصبح المبنى الآن يتكون من 4 طوابق بـ22 جناح، وتبلغ مساحته 75,000 قدم مربع، ويحتوي على صالة كبيرة فيها ملهى ونادي ليلي بالإضافة لمرافق شواء وحوض استحمام رائع، ويحتوي المنتجع أيضًا على ملعب غولف مصغر، ويكسو السقف الزجاج الذي يتخلله ضوء الشمس كل صباح،وتبلغ قيمة الليلة في المنتجع 670 دولا (ستتجاهل هذا المبلغ بمجرد رؤيتك روعة المكان وجماله).

صور من حصن بحري يتغير إلى منتجع فاخر

حصن-بحري(1)

حصن-بحري(2)

حصن-بحري(3)

حصن-بحري(4)

حصن-بحري(5)

حصن-بحري(5)

حصن-بحري(7)

حصن-بحري(8)

حصن-بحري(8)

المصدر.

يمكنك أيضًا مشاهدة المنتجع الوحيد داخل كوريا الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصن بحري من القرن التاسع عشر يتحول الى منتجع

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول