لمحاربة العربوفوبيا.. حقائب باللغة العربية تثير الجدل في ألمانيا


تم مؤخراً تداول مجموعة من الصور على مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة لحقائب مكتوباً عليها باللغة العربية “لا يوجد أي هدف لهذا النص إلا نشر الرعب في نفوس من يهاب اللغة العربية” انتشرت في برلين، وقد أثارت هذه الحقائب الجدل في ألمانيا، نظراً لأنها تستهدف أولئك الذين يخشون اللغة العربية!

حقائب باللغة العربية

لمحاربة العربوفوبيا.. حقائب باللغة العربية تثير الجدل في ألمانيا

ظهرت تلك الصورة لأحد الأشخاص في “مترو” العاصمة الألمانية “برلين”، وهو يرتديها وسط الركاب، ليصوره أحد الأشخاص وينشرها على مواقع التواصل الإجتماعي.

حقائب باللغة العربية

والتقط تلك الصورة صحفي فلسطيني يُدعى “نادر السراس” وهو مقيم في “برلين”، ونسبها لمرتديها في إحدى محطات القطار، وجذب انتباهه المحتوى المكتوب على الحقيبة، فصورها ونشر الصورة على “فيسبوك”.

وفي رد فعل غير متوقع قام الآلاف بمشاركة هذه الصورة، والطلب عن إمكانية عمل مثلها، لإعجابهم بالفكرة نفسها.

حقائب باللغة العربية

وفقاً لما جاء في وكالة أنباء أونا، يذكر نادر السراس أن مواقع إعلامية حول العالم نشرت بدورها الصورة وتحدثت بإسهاب عن معاني الرسالة التي تحملها. من جهته أضاف السراس أن “ردور الأفعال كانت في الغالب إيجابية، فيما انزعج البعض الآخر لأن اللغة لا تستطيع أن ترعب أحداً حسب رأيهم”. أما عن الحقيبة نفسها، فقد تم تصميمها من قبل المصممين سناء جاميله وهيثم حداد في ورشتهم المسماة “حجرة ورقة مقص” لتصميم الحقائب والأكياس في مدينة حيفا بفلسطين.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لمحاربة العربوفوبيا.. حقائب باللغة العربية تثير الجدل في ألمانيا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول