صور: العشوائيات حول العالم


منغوليا

على الرغم مما وصل إليه البشر من تقدم في جميع المجالات، إلا أن كثيرًا من المناطق في العالم لا يزال الفقر والجهل والتخلف الاقتصادي والعمراني والتقني يحكمها. فلا تزال العشوائيات والمنازل المؤقتة وأحياء الصفيح والخيام مسكنًا لنسبة كبيرة من سكان العالم في بيئات غير صالحة للحياة الآدمية الكريمة.

كولون المدينة المسوَّرة

كولون المدينة المسورة

أقيمت بين 1950 – 1994 على يد المهاجرين، وكانت أكثر كثافة 119 مرة من مدينة نيويورك. وقد كانت منطقة خارجة عن القانون، فكان الأطباء يعملون دون ترخيص وكذلك باقي المهن. وكان السكان يعيشون حياة بائسة، وقد تم هدم المدينة عام 1994، وإخلاء 33 ألف شخص.

كولون المدينة المسورة

المدينة المسورة

ريو دي جانيرو

مدن الصفيح

تنتشر على طول الجبال في ريو دي جانيرو الأحياء الفقيرة أو ما يُعرف بمدن الصفيح، وقد تم بناء أول منازل الصفيح على يد جنود في أواخر القرن التاسع عشر، ومنذ ذلك الوقت اكتسبت هذه الأحياء سمعة سيئة. وتنتشر الشرطة في هذه الأحياء في مواسم معينة كاستضافة كأس العالم لتأمين السياح.

مدن الصفيح

ريو دي جانيرو

مومباي

مومباي

الدولة التي تعد ثاني الدول الأكثر كثافة في العالم تأوي الملايين في أحياء الصفيح الفقيرة. ويعد دهارافي أكبر الأحياء الفقيرة في آسيا، ويأوي مليون شخص.

دهاريفي

العشوائيات

لاجوس

ماكوكو

يعيش السكان حياة بائسة في ماكوكو على الرغم من ملايين الأرباح من عائدات النفط، حيث يعيشون في منازل متواضعة فوق بحيرة لاجوس، ويدار الحي ذاتيًا من قبل السكان، وهناك خطة حكومية لهدمه.

ماكوكو

لاجوس

مانيلا

مانيلا

تنتشر مدن الصفيح في المدينة التي تأوي 1.6 مليون نسمة، وفي عام 2010 هدمت السلطات الفلبينية بعضًا من هذه المنازل.

مانيلا

أولان باتور

أولان بوتار

تتمركز الخيام وسط منغوليا، ويعيش ما يقرب من 807 ألف شخص في خيام في هذه المنطقة التي تعادل 3 مرات حجم فرنسا. والعدد في ازدياد على الرغم من أن منغوليا هي أقل الدول كثافة سكانية. وقليل من السكان يحظون بخدمات النظافة والكهرباء فهي تعد من الرفاهية.

أولان بوتار

منغوليا

منغوليا

كتماندو

كتماندو

على الرغم من أن مليون من سكان العاصمة النيبالية كانوا يعيشون في منازل أسمنتية إلا أن الزلزال الذي ضربها قبل عدة أشهر سواها بالأرض. ويعيش السكان اليوم في مدن الخيام، ولا توجد خدمات جيدة!

نيبال

مدن الخيام

احتلوا وول ستريت

حركة احتلوا

وكردة فعل على هذه الأوضاع السيئة التي تعيشها دول العالم الفقيرة، في ظل صعود الرأسمالية كانت فكرة “حركة احتلوا وول ستريت” وهي حركة احتجاجات عالمية، بدأت في مدينة نيويورك الأمريكية في 17 سبتمبر 2011، ثم توسعت تدريجيًا لتشمل الولايات المتحدة الأمريكية كلها قبل أن تتحوَّل إلى حركة عالمية في 15 أكتوبر.

وقد قامت الشرطة بإخلاء جميع المحتجين وإزالة مواقعهم بعد ستين يومًا من صعود الحركة. وقد اتخذ المحتجون من هذا المكان مأوى لهم طيلة هذه الفترة.

احتلوا وول ستريت

حركة احتلوا

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صور: العشوائيات حول العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول