صيني فقد أصابع يده وساقيه لكنه أمهر مصلح دراجات!


كثيرٌ من الناس يتعرضون لحوادث مؤلمة تجعلهم يتوقفون عن المضي في حلمهم أو حتى عن التفكير في حلمٍ آخر، لكن الرجل الصيني “يو جين” لم تشكل حادثته الأليمة حاجزًا أمامه، فقبل 23 عامًا تعرض لحادث مروع جعله يظن بدايةً أن كل شيء قد انتهى فقد فيه ساقيه وتسعة من أصابعه، ولكنه بإصراره وجد طريقةً جديدة يبدأ فيه بتكوين نفسه من جديد، وها هو اليوم يعتبر أمهر مصلح دراجات وأكثرهم رواجًا في مدينة جيلين بالصين، ولكن وُجب أن نذكر قصة يو جين المؤثرة لتكون عبرةً.

مصلح دراجات

صيني فقد أصابع يده وساقيه لكنه أمهر مصلح دراجات!

في عام 1993، بينما كان يو جين يقطع الحطب في جبال مقاطعة جيلين، سقط عن طريق الخطأ في وادٍ عميق وقد كانت إصاباته خطيرة لدرجة أن بعض أصابع يديه تقطعوا والاطباء اضطروا لبتر ساقيه، لكن خسارته الأكبر كانت وفاة زوجته بعد ثلاثة أيام أثناء الولادة، وبقي هو وحده ليواجه المستقبل ويرعى ابنتيه، في البداية لم يجد حلًا سوى خروجه للشوارع والتسول، لكنه وجد أن هذا الحال لا يمكن أن يدوم لذا بدأ بمشروعه بـ107 دولار فقط، ووفر بعض أدوات الإصلاح وحصل أيضًا على تدريبات بسيطة في إصلاح الدراجات محاولُا التعامل مع الأدوات بإصبع واحد فقط.

يو جين الآن لديه ورشة خاصة لتصليح الدراجات الهوائية ويكسب ما يكفي لإعالة نفسه وابنتيه وزوجته الجديدة، وكل الفضل يعود إلى طموحه وإصراره الذي جعل منه مثالًا يُحتذى به لتحدي الصعاب والنجاح. كما أنه معروف بالصين باسم “الأخ القوي”.

مصلح-دراجات

مصلح-دراجات

مصلح دراجات

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صيني فقد أصابع يده وساقيه لكنه أمهر مصلح دراجات!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول