أغرب المومياوات في العالم


سببت المومياوات الرعب للكثير من الأشخاص، على الرغم من كونها كنوز مهمة لتعريفنا بحقائق عن الماضي وكذلك الشعوب وعاداتهم. غالبًا ما تكون المومياوات غامضة جدًا ومحاطة بالعديد من الأسرار، وهنا نعرض أغرب المومياوات في العالم التي سببت حيرة للعلماء.

أغرب المومياوات في العالم

نص الإنجيل في قناع المومياء

Gospel-Text-In-Mummy-Mask

يعتقد بعض الباحثين أنه تم العثور على أقدم نصوص الإنجيل المعروفة في قناع مومياء، ويمكن أن يكون الجزء المُكتشف أقدم نصوص الإنجيل المكتشفة سابقًا وتم إيجاده باستخدام تحليل الكربون. ففي العصور القديمة كان يتم دفن الفراعنة بأقنعة ذهبية منحوتة بدقة، أما عامة الشعب فكان يتم دفنهم بأقنعة من ورق البردي.

مومياء الراهب البوذي لاما داشي-دورزو

مومياء الراهب البوذي لاما داشي-دورزو

تم العثور على جثة محنطة للراهب البوذي لاما داشي-دورزو الذي وُلد عام 1842، والذي كان قد قرر أن يموت في وضع اللوتس في سن 75 في عام 192، وطلب من مساعديه فحص جسده لمدة 30 عاما حيث كان يتم استخراج جثته وإعادة دفنها في مقبرة سرية. وكان ” أمجلان داباييف” البالغ من العمر 88 عام هو من قاد الباحثين إلى القبر عام 2015، حيث كان حاضرًا في أول عملية إخراج للجثة.

مومياء بداخل تمثال

مومياء داخل تمثال

عثر جامع الفن الهولندي على مومياء بداخل تمثال من القرن 14 كان قد اشتراه من الصين، حيث وجد مومياء لراهب مُحنط يبلغ من العمر ألف سنة كان تم ترك جثته لمدة قرنين من الزمن قبل أن يتم تحويلها إلى تمثال. واكتشفت الأشعة المقطعية عام 2014 استبدال بعض أعضاء الراهب بقصاصات الورق المكتوبة بالحروف الصينية. ويقال إن الراهب قد قام بتحنيط نفسه عن طريق شرب الشاي السام مع اتباع نظام غذائي خاص.

مومياء غواناغواتو

مومياء غواناغواتو من أغرب المومياوات

تم اكتشاف مومياء تُدعى “إغناسيا أغويلار” بمدينة غواناخواتو في المكسيك، ويُقال إنها من أغرب المومياوات وأكثرها إثارة للاهتمام في العالم بسبب قصة وراءها. فخلال تفشي وباء الكوليرا تم إعلان وفاة “إغناسيا أغيلار” ودفنها سريعًا؛ لكن لسوء الحظ كانت “إغناسيا” تُعاني من مشكلة قلبية بسيطة وكانت على قيد الحياة وقت الدفن. وعندما تم استخراج الجثة بعد سنوات وُجد أنها كانت تواجه أسفل النعش الذي كان مُغطى بعلامات خدش وكان فمها مجمد على وضع الصراخ ومليء بالدم من قضم ذراعها، وهذه المومياء معروضة الآن في المتحف بالمدينة حيث تم العثور عليها.

المومياء الصارخة

المومياء الصارخة

تم العثور على مومياء غامضة عام 1881 وجهها متجمد على وضع الصراخ في كهف القبر الملكي الموجود جنوب القاهرة، تم تسمية هذه المومياء المجهولة “رجل غير معروف E” ولكن في وقت لاحق أُطلق عليها “المومياء الصارخة”. وهناك عدد من النظريات التي تُشير إلى هوية المومياء، حيث تدعي أحد النظريات أن المومياء لفرد من الأسرة الملكية أو أمير أجنبي، وهناك نظرية تُشير إلى أنه قد يكون الأمير بنتير الذي اتهم بالتآمر ضد والده رمسيس الثالث.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أغرب المومياوات في العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول