مؤسسة دبي للإعلام تحتفي باليوم الدولي للسعادة


مؤسسة دبي للإعلام تحتفي باليوم الدولي للسعادة:

برامج مصاحبة ورسائل نصية وورشة عمل في الطاقة الإيجابية

اليوم الدولي للسعادة

• أحمد سعيد المنصوري: الإعلام الإماراتي شريك في صناعة الحدث ونسعى دائماً للمساهمة في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد




دبي: 20 مارس 2017 ـ في إطار مشاركتها الفاعلة واحتفاء باليوم الدولي للسعادة الذي يصادف يوم 20 مارس من كل عام، أقامت مؤسسة دبي للإعلام بقنواتها التلفزيونية والإذاعية والرقمية، عدد من الأنشطة والفعاليات المرافقة شملت بيئة العمل الداخلية والتوجه إلى الجمهور بشرائحه المتعددة.

وفي هذه المناسبة قال أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع التلفزيون والإذاعة في مؤسسة دبي للإعلام، إن دور الاعلام لم يعد يقتصر على نقل الاحداث ومواكبتها، بل تعداه ليصبح شريكاً في صناعة الحدث وتنبي مشاريع الابتكار وإطلاق الاستراتيجيات التي تخدم توجهات حكومة دبي ومبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الحكومي.

مؤكداً أن المؤسسة بقنواتها التلفزيونية والاذاعية والرقمية أطلقت مجموعة كبيرة من البرامج والفعاليات الداعمة لنشر السعادة بمفاهيمها ومضامينها المتعددة، ولم تتوقف عند تغطية الاحداث بل كانت جزءاً من عملية انتاج المعرفة عبر طرح مجموعة من البرامج المبتكرة والمصممة لنشر مفاهيم حول السعادة وتعزيز القيم الإيجابية في المجتمع، وتطبيق كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية التي تسهم في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد وتهيئة البيئة المناسبة لسعادة كافة أفراد المجتمع وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات.

ـ رسائل نصية ـ

وأشار المنصوري، إلى الرسالة النصية التي تلقاها جميع العاملين في مؤسسة دبي للإعلام بمناسبة اليوم الدولي للسعادة، تتمنى فيها للجميع عاماً مفعماً بالسعادة والطاقة الإيجابية، في الوقت الذي تم توزيع عدد من القصاصات الورقية الخاصة بهذه المناسبة مرفقة بكلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حول “الإيجابية هي طريقة تفكير والسعادة هي أسلوب حياة”، في الوقت الذي خصصت عدد من البرامج الصباحية على شاشات قنوات مؤسسة دبي للإعلام، مساحات هامة للحديث عن السعادة وهذه المناسبة العالمية، في الوقت الذي شارك موظفو وإعلاميو مؤسسة دبي للإعلام أوائل هذا الأسبوع، في فعاليات “رحلة السعادة” بمدينة دبي بالتعاون والتنسيق مع البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية احتفاء باليوم الدولي للسعادة الذي يصادف يوم 20 مارس من كل عام، حيث تضمنت مسيرة “رحلة السعادة” بمشاركة معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة، إلى جانب مجموعة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية والتثقيفية للأطفال والأسر تمحورت حول السعادة وتعزيز القيم الإيجابية في المجتمع.

ـ الطاقة الإيجابية ـ

من جهة أخرى، أقام الدكتور جاسم أحمد آل علي مستشار المدير العام في مؤسسة دبي للإعلام ورشة عمل بعنوان “الطاقة الإيجابية واسعاد الموظفين” في فندق جراند حياة بمشاركة عدد من موظفي المؤسسة، شملت التعرف على مكونات منظومة الطاقة الايجابية وكيفية توظيفها بفعالية لتطوير العمل وتحقيق الإنجاز، والتدريب على مهارة التفكير الإيجابي التي تمكن المشارك من أن يحصل على أقصى ما يمكن أن تقدمه له الحياة، بدلا من قبول ما يجده ولا يكافح ليحصل على ما يريد، كذلك التعرف على ملامح وسمات التفكير السلبي الموجه نحو الذات ويتمثل في القلق والاكتئاب والندم واليأس والإحباط وطريقة البعد عنه وتجنبه، إلى جانب تنمية مهارة المشاركين في تحقيق القفزة النفسية في اسلوب التفكير المعتاد، وكيفية الانتقال من التفكير العادي الى التفكير الأمثل،

وقدم د. جاسم، شرحاً تفصيلاً لكيفية تمكين المشاركين من الالمام بالاستراتيجيات التي تمكنهم من التمتع والتحكم والسيطرة الايجابية على حياة كل منهم، بالإضافة على تزويد المشاركين بالإرشادات المحددة والعملية للتغلب على القلق والاكتئاب، وتعريف المشاركين بملامح وأشكال صراعات العمل التي تنشأ عن التفكير السلبي وكيفية التعامل معها، وصولاً إلى التدريب على طريقة التفكير الإيجابي التي تنجح في ادارة ضغوط العمل والصراعات البشرية في العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مؤسسة دبي للإعلام تحتفي باليوم الدولي للسعادة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول