عرض أولى الشاشات المتصلة بالانترنت بخاصية السداد اللاتلامسي


قيام شركة ثينك أند جو بعرض أولى الشاشات المتصلة بالانترنت بخاصية السداد اللاتلامسي

في أسبوع جيتكس للتقنية
في الفترة من 16 إلى 20 أكتوبر 2016 بمركز دبي التجاري العالمي

الشاشات المتصلة بالانترنت بخاصية السداد اللاتلامسي

في إطار مشاركتها الأولى في أسبوع جيتكس للتقنية، ستقوم الشركة الفرنسية الناشئة ثينك أند جو بعرض طفرة تكنولوجية هامة ألا وهي شاشات متصلة بالانترنت قادرة على الاتصال بجميع الأشياء المتصلة بالشبكة (مثل الهواتف الذكية والبطاقات اللاتلامسية والساعات الذكية وجوازات السفر…إلخ). إذ تتيح هذه الشاشات الحصول على معلومات أو خدمات وشراء أو حجز أي منتج بطريقة سهلة جداً من خلال وضع بطاقة لاتلامسية أو هاتف ذكي على الشاشة. وسيتمكن زائرو منصة الشركة في المعرض من التعرف على هذه الشاشة الجديدة ذات الإمكانات غير المسبوقة مع إمكانية قيامهم وفقاً للرغبات بإجراء تبرعات لمختلف المؤسسات الخيرية من خلال وضع بطاقة مصرفية لاتلامسية على المبلغ الذي يتم اختياره من على الشاشة.

شركة ثينك أند جو تقدم نموذجاً جديداً للاستهلاك
تكمن أهم ميزة في هذا الجيل الجديد من الشاشات في سهولة وسرعة الوصول إلى المعلومة. فهي تعمل على تبسيط العادات الاستهلاكية وتطوير الاستخدامات والتجارة الحالية من خلال فتح آفاق ومسارات جديدة للعملاء. إذ أصبح بالإمكان الحصول على معلومات (مثل كوبونات التخفيضات) واستخدامها لاحقاً على شبكة الويب بخدمة السداد أو علي الهواتف المحمولة. ومن ثم فإن الاستخدامات لا نهائية حيث تتيح بسهولة جداً جذب المستهلك للاعتماد عليها مع ضمان ولائه في إطار توفير خدمات جديدة له.

شاشة تتيح نظاماً جديداً للسداد
قامت منذ سنوات قليلة مجموعة إنجنيكو جروب الرائدة عالمياً في حلول السداد المدمجة وشركة ثينك أند جو بإدماج نظام السداد عبر البطاقات اللاتلامسية.
إذ يعمل هذا الابتكار على تحويل الشاشة إلى منصة بيع لجهات تجارية عدة حيث يمكن وضعها في المتاجروالشوارع ومحطات القطارات والمطارات ومحطات المترو والمراكز التجارية. ومن ثم يستفيد التجار من وسيلة جديدة للبيع حيث يمكن للمستهلك شراء أو طلب أي منتج أو سلعة مباشرة من الشاشة واستلامها لاحقاً من المتجر.

وصرح السيد فانسون برج المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ثينك أند جو قائلا: “منذ ثلاثين عاماً لم تشهد الشاشات تطوراً كبيراً، فهي تعرض صوراً طرأ عليها فقط تحسن أكبر ولكنها ظلت شاشات غير متفاعلة. أما اليوم أصبحت الشاشات قادرة على نقل محتوياتها وتنفيذ معاملات تجارية مما يفتح المجال أمام بُعد جديد ألا وهو شاشة تجارية تتيح الشراء في أي مكان وزمان. وهذه الطفرة التكنولوجية الهامة التي حققناها تتيح تطوير خدمات رقمية جديدة لا غنى عنها لإعادة تنشيط التجارة. إذ تفتح هذه الوسيلة الجديدة للبيع الأبواب أمام فرص هائلة للمحلات التجارية. لقد قمنا بتسويق شاشاتنا في فرنسا وآسيا. وأسبوع جيتكس للتقنية يمثل فرصة هامة للقاء رجال الصناعة وكبرى المجموعات في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد تطور كبير على صعيد تقنية التواصل قريب المدى الـNFC وعلى صعيد التحول القائم للوحات العرض الرقمية. ومن ثم يمكن للشاشات المتصلة بالإنترنت المساهمة في هذا التطور المذهل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عرض أولى الشاشات المتصلة بالانترنت بخاصية السداد اللاتلامسي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول