ما الفائدة من سكب الماء الحار على أنبوبة غاز الطبخ ؟


لا غنى عن أنبوبة الغاز في أي منزل، لكن البعض قد يواجه صعوبات خلال استخدامها خاصة خلال الظروف الجوية في المناطق التي تشهد انخفاضًا حادًا في درجات الحرارة، وليس أفضل من استغلال تحسن تلك الظروف للخروج بنزهات للشواء، والتي يعتمد البعض فيها على أنبوبة غاز البروبان أو غاز الطبخ والشواء. لكن قبل ذلك، عليك تفحص أسطوانات الغاز للتحقق من مستوى تعبئتها، حتى لا تنفد في منتصف رحلتك.

غاز الطبخ

كيفية معرفة كمية الغاز المتبقية داخل الأنبوبة؟

قد يجد البعض صعوبة في التعرف على كمية الغاز المتبقية داخل الأنبوبة، بحيث تكون النتيجة غير دقيقة. لكن هناك طريقة جيدة يمكنك الاستعانة بها في جميع الأوقات؛ للتأكد من أنك لن تواجه مشكلة النفاد أو الانقطاع المفاجئ للغاز.

فما عليك فعله هو تسخين كمية من الماء، ومن ثم سكبها على الأنبوبة. تكون تلك الأنبوبة ممتلئة بالغاز المضغوط البارد، ولأن جدران هذه الأنبوبة ليست تمامًا ناقلة للحرارة، والتي يمكن أن تمر عبر الماء الحار إلى غاز البروبان في الداخل، وذلك إن كانت هناك كمية غاز كافية.

غاز الطبخ

بعد سكب الماء، تحسّس سطح الأنبوبة، فإن كانت ساخنة، هذا يعني أن كمية الغاز غير كافية، وهذه إشارة لإعادة تعبئتها مرة أخرى. لكن إن أصبحت المياه الحارة باردة، هذا يعني أن هناك الكثير من الغاز المحتجز في الداخل، حيث يقوم بامتصاص الحرارة القادمة من الخارج، ما يعني أنك لست بحاجة لتعبئة الأسطوانة من جديد. وما قد تحتاجه فقط تنويم الأنبوبة على الأرضية قليلًا، حتى يتحرك الغاز في الداخل ويتدفق، ويكون جاهزًا للاستخدام. لذا، تذّكر هذه الطريقة البسيطة حتى لا تنقطع من الغاز في أي وقت من الأوقات.

اقرأ أيضًا:

لماذا يتغير لون لهب الغاز بين الأصفر والأزرق؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما الفائدة من سكب الماء الحار على أنبوبة غاز الطبخ ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول