دوريات لوقف التلوث في أجواء لندن ، وعناصرها من الحمام


الحمام هو أحد أكثر أنواع الطيور شيوعًا واستخدامًا، فيمكن أكله ويمكن تربيته وتم استخدامه في البريد سابقًا، وحديثًا تم استحداث دوريات بيئية يمكن أن يخدم بها الحمام في أجواء لندن ، تابع معنا.

دوريات لوقف التلوث في أجواء لندن، وعناصرها من الحمام

أجواء لندن

سنتحدث في هذا الموضوع عن مشروع يحمل اسم Pigeon Air Patrol والذي يعني دوريات الحمام الجوية، ويقوم هذا المشروع على إرفاق مستشعرات على ظهر مجموعة من الحمام الذي يطير فوق العاصمة لندن، وستقوم المستشعرات بنفسها بتحديد المناطق التي تحتوي على انبعاثات ضارة أو مصادر سلبية لتلويث الجو.

فكرة المشروع

تم تطوير فكرة هذا المشروع من قبل Pierre Duquesnoy، وهو المدير الإبداعي لشركة DigitasLBi الإنجليزية، وقد كان يهدف بمساعدة الشركة إلى إيجاد مشروع يمكنهم من المساعدة في توفير بيئة أفضل.

وخلال البحث تم طرح فكرة إيجاد نظام قادر على تحديد المسببات للتلوّث الجوي في لندن التي تشير الأبحاث بأن الجو فيها مسؤول عن موت 9500 شخص في سن مبكرة بشكل سنوي. ولتطبيق الفكرة تم اقتراح استعمال طائرات بدون طيّار، ولكن هذه الطائرات يُمنع استخدامها في أجواء لندن، لذلك تم اللجوء للحمام.

تنفيذ الفكرة

حديثًا بدأت الشركة بتنفيذ هذا المشروع، بحيث تم تحضير 10 حمامات، وكل حمامة حصلت على اسم خاص بها، وكل حمامة تحمل جهاز GPS معها بجانب بعض المستشعرات، وبدأت هذه الحمامات بالطيران كما هو واضح في التغريدة السفلية التي تم نشرها في حساب المشروع.

وقد استمرت عملية إطلاق الحمام 3 أيام، بحيث يطير في الصباح، ويعود إلى مقر الشركة، ويعود لليوم التالي وهكذا. وبهذا قامت الشركة بجمع ما تريده من البيانات عن طريق الحمام، أما الخطوة التالية، فهي بحث الشركة عن 100 متطوع ليحملوا المستشعر الخاص بالشركة وذلك للحصول على معلومات التلّوث من الأرض وتحديد مصادر التلوث في المدينة.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دوريات لوقف التلوث في أجواء لندن ، وعناصرها من الحمام

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول