عرض أعمال فنية إسلامية من إبداع مجموعات مجتمعية في الشارقة


عرض أعمال فنية إسلامية من إبداع مجموعات مجتمعية في الشارقة

أعمال فنية إسلامية

إدارة متاحف الشارقة تتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون لتنظيم ورش عمل فنية وإقامة معرض لأعمال الطلاب والعائلات وذوي الإعاقة السميعة

الشارقة، 17 أبريل، 2016: شاركت مجموعات متنوعة من فئات المجتمع في سلسلة من ورش العمل التي قاموا خلالها بإبداع أعمال فنية إسلامية ، وذلك قبل وضعها للعرض أمام زائري المتحف.

ويقام معرض الفنون الإسلامية: إلهام وإبداع من 18 أبريل إلى 18 مايو في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، ويتضمن عشرات الأعمال الفنية التي أبدعها مشتركون موهوبون من ذوي الإعاقة السمعية إلى جانب طلاب المدارس والجامعات.

ويعتبر هذا المعرض، الذي يقام ضمن فعاليات الدورة الثالثة عشرة من مهرجان أبوظبي، أول تعاون ما بين إدارة متاحف الشارقة ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون. ومن خلال هذه الاتفاقية، تولت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بالتعاون مع مدرسة الأمير ويلز للفنون التقليدية – واللتان تتعاونان معاً منذ عام 2009، تدريب أخصائيي التعليم في إدارة الخدمات التعليمية والتعريفية ضمن إدارة متاحف الشارقة على كيفية صنع روابط مبتكرة ما بين المواد الأكاديمية المتنوعة ومبادئ الفن الإسلامي. وقد عمل الفريق المشارك بنقل هذه الخبرات لعدة مجموعات مجتمعية من خلال سلسلة من ورش العمل التعليمية والفنية.

وتختتم هذ المبادرة خلال هذا الشهر مع عرض الأعمال الفنية التي أبدعها المشاركون في ورش العمل من المجموعات المجتمعية في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية.

وفي تصريح لها قالت سعادة منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة: “يتجلى هدفنا الرئيسي في إدارة متاحف الشارقة في تكوين روابط متينة وراسخة ما بين مجموعة المتاحف والمجتمع الذي نعيش فيه”.

وأضافت بقولها: “من خلال شراكتنا مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، فإننا نسعى لتسليط الضوء على الأعمال الفنية التي قدمتها هذه المجموعات المجتمعية، والتي تضمنت عائلات وطلاب وأفراد من ذوي الإعاقة. ونحن نؤمن إيماناً راسخاً بأن المتاحف تشكل على الدوام معاهد ومؤسسات تعليمية يمكن من خلالها عرض الأعمال المبتكرة والتواصل مع المهتمين بهذا المجالات”.

ومن خلال هذه الشراكة، قامت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بتقديم مواردها التعليمية في الفن الإسلامي لأخصائيي التعليم في إدارة متاحف الشارقة. كما تضمنت برنامجاً تدريبياً شاملاً قدمته مدرسة أمير ويلز للفنون التقليدية شمل طاقم العمل والمصادر التعليمية.

كما شهدت المرحلة التالية من الشراكة قيام المتخصصين في إدارة الخدمات التعليمية والتعريفية ضمن إدارة متاحف الشارقة بتنظيم برنامج مجتمعي قاموا من خلاله بتقديم هذه الخبرات التي اكتسبوها من مدرسة أمير ويلز للفنون التقليدية إلى المجموعات المجتمعية في الشارقة من خلال سلسلة من ورش العمل التعليمية والفنية.

وتختتم ورش العمل بتنظيم معرض فني في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية يتضمن أعمال المشاركين. وتستمر فعاليات معرض الفنون الإسلامية: إلهام وإبداع من 18 أبريل وحتى 18 مايو، وذلك تزامناً مع مهرجان أبوظبي.

تضمنت المبادرة مشاركة طلاب جامعة الشارقة كلية الفنون الجميلة والتصميم، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ومركز دبي للمعاقين، ومركز منزل، وعدد من أفراد المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عرض أعمال فنية إسلامية من إبداع مجموعات مجتمعية في الشارقة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول