هل يبكي الجنين في الرحم؟


يمر الجنين في رحم الأم بالعديد من المراحل، ومع الوقت يزداد الجنين نموًا وحجمًا، ولكن هل تساءلت هل يبكي الجنين وهو داخل رحم الأم؟ ولمعرفة الإجابة تابع المقال..

يبكي الجنين

هل يبكي الجنين في الرحم؟

بعد تكوّن الجنين يمر بالعديد من المراحل المهمة داخل رحم أمه، ومنها بداية تمييزه للأطعمة وذلك في الأسبوع 15 من الحمل، عن طريق تذوق السائل المحاط به ويعجبه الطعم الحلو أكثر، أما في الأسبوع ال 28 يقوم بفتح عينيه ورغم عدم اكتمال قدرات النظر لديه إلّا أنه يبتعد عن الضوء إن تعرضت الأم لضوء قوي، وفي المراحل الأخيرة من الحمل يكون الجنين قد أتقن القيام بالعمليات الحيوية كالتنفس والحركة والابتسامة ووضع الأصبع بالفم وغيرهم الكثير.

أما بالنسبة للبكاء فإن الجنين يعبر عن استياءه وهو في الرحم عن طريق البكاء بصمت وهو في الأسبوع ال 28 من الحمل، وقبل الولادة بأسابيع يبكي بصوت ولكن لا يتم سماعه أيضًا.

وقد تمكن العلماء إثبات هذا الأمر عن طريق إخضاع الأم للموجات الفوق صوتية و الفيديو والقيام ببعض الحركات على بطن الأم من الخارج كالوخز والضوء، وقد تمكنوا من رؤية كيفية قيام الجنين بإظهار مشاعره من بكاء وعبس وضحك.

ومن المفارقات العجيبة أن الطفل يعبر أيضًا بالبكاء عندما تقوم الأم بالتدخين، وذلك لأن نسبة الأكسجين التي تصل إليه تنخفض عن مستواها الطبيعي، ويؤثر بكاء الطفل على جسم الأم بجعله يتنفس أكثر وأسرع لتقوم الأم بتعويض كميات الأكسجين الناقصة بسبب التدخين.

المصادر 12

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل يبكي الجنين في الرحم؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول