عندما تحولت الهزيمة إلى فوز مفاجئ في مباريات شهيرة


مباريات شهيرة

تشتهر مباريات كرة القدم بالمفاجئات السريعة غير المنطقية، حيث حولت الكثير من الفرق الهزيمة إلى فوز مفاجئ في مباريات شهيرة أحبها الجميع، فبعد أن يئس المشجعون وأوشكت المباراة على الانتهاء، نُفاجئ بعودة الفريق بقوة وتحويل الهزيمة لانتصار وأحيانًا الفوز بالبطولة. وهنا نعرض بعض المباريات الشهيرة التي شهدت فوز مفاجئ بعد احتمالية الهزيمة.

فوز مفاجئ في مباريات شهيرة

ليفربول ضد ميلان 3-3 (نهائي دوري أبطال أوروبا 2005)




يُعتبر واحد من أفضل الانتصارات المُفاجئة في تاريخ كرة القدم الحديث، حيث لعب نادي ليفربول الإنجليزي ضد نادي ميلان الإيطالي عام 2005 في نهائي دوري أبطال أوروبا، وأحرز ميلان ثلاث أهداف في الشوط الأول من المباراة؛ ولكن كان لليفربول رأي آخر فقد عاد سريعًا وسجل ثلاثة أهداف في غضون 9 دقائق في الشوط الثاني، وقام بتغيير مجرى المباراة، وحقق ليفربول الفوز في المباراة النهائية بركلات الترجيح وفاز بالبطولة بعد أن حول الهزيمة لانتصار.

مانشستر يونايتد ضد بايرن ميونيخ 2-1 (نهائي دوري أبطال أوروبا 1999)

لم يُسجل بايرن ميونخ في نهائي دوري ابطال أوروبا عام 1999 سوى هدف واحد في المباراة التي هيمن عليها من الدقيقة الاولى إلى الدقيقة 89، إلى أن سجل مانشستر يونايتد هدفين في ثلاث دقائق للفوز بالمباراة في الوقت المُحتسب بدل الضائع، مانشستر يونايتد قد أذهل العالم في ذلك اليوم وجعل المبارة واحدة من مباريات شهيرة لا تُنسى.

باير ليفركوزن ضد إسبانيول 3-3 (نهائي كأس الاتحاد الاوروبي 1988)

كان هذا الدوري يُعرف باسم كأس الاتحاد الاوروبي قبل تغيير اسمه إلى دوري أبطال أوروبا، وعلى الرغم من أن عمالقة كرة القدم الأوروبية لم تأخذ هذه المسابقة على محمل الجد؛ إلا أنه قد تم فيها لعب بعض المباريات الرائعة على مر السنين، ففي النهائي عام 1988 بين فريقي إسبانيول وباير ليفركوزن، كان إسبانيول متقدم بثلاث أهداف مقابل لا شيء في الشوط الأول وقد ضمن الفوز، حتى قام فريق باير ليفركوزن بإحراز ثلاث أهداف في الشوط الثاني من المباراة وفاز بالبطولة بالركلات الترجيحية.

مانشستر يونايتد ضد يوفنتوس 4-3 (نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 1999)

كان عام 1999 عام مميز لنادي مانشستر يونايتد؛ حيث فازوا بالدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا عقب انتصاره الساحق أمام بايرن ميونيخ عام 1999. وذلك كان قبل فوزه الرائع على يوفينتوس في إيطاليا، فقد تعادل مع اليوفنتوس 1-1 في ملعب أولد ترافورد بإنجلترا، وفي إيطاليا أحرز يوفنتوس هدفين في أول 14 دقيقة، فأصبحت النتيجة الإجمالية 3-1 لصالح يوفنتوس إلى أن عاد مانشستر من جديد وسجل ثلاث أهداف ليفوز بالمباراة.

ريال مدريد ضد بوروسيا مونشنغلادباخ 4-صفر (كأس الاتحاد الأوروبي 1985)

بعد أن خسر ريال مدريد 1-5 في ألمانيا ضد مونشنغلادباخ ثار المشجعون على ناديهم حتى تم إقالة المدير الفني، وفي مباراة العودة تغير الأمر عندما حقق ريال مدريد عودة قوية وسجل 4 أهداف مقابل لا شيء وتقدم إلى الجولة التالية بسبب الهدف الذي سجله خارج ملعبه.

بايرن ميونيخ ضد بورتو 6-1 -(دوري أبطال أوروبا 2015 ربع النهائي)

كان بايرن ميونيخ أحد المرشحين للفوز بدوري أبطال أوروبا في عام 2015، إلى أن فاز نادي بورتو البرتغالي بنتيجة 3-1 في مباراة الذهاب مما أصاب الألمان بصدمة؛ لكن فريق بايرن مع مديره العبقري “بيب جوارديولا” قدم واحدة من أروع العروض في تاريخ الكرة عندما حول الهزيمة إلى فوز في مباراة الإياب بنتيجة 6-1.

تشيلسي ضد نابولي 4-1 (دوري أبطال أوروبا 2012)

خسر تشيلسي 3-1 ضد نابولي في إيطاليا، وكان من الممكن أن يخرج تشيلسي من البطولة؛ لكن بعد تعيين “روبرتو دي ماتي” مُدرب للفريق بعد اقالة “فيلاس بواس” حققفريق تشيلسي عودة رائعة في مباراة الإياب، حيث أحرز كلًا من “ديدييه دروجبا” و”جون تيري” و”فرانك لامبارد” هدف لصالح تشيلسي في الوقت الأصلي في حين أحرز “إيفانوفيتش” هدف في الوقت الإضافي؛ لتُصبح النتيجة 4-1 في الوقت الإضافي ليتأهل فريق تشيلسي بنتيجة 5-4 في مجموع المباراتين.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عندما تحولت الهزيمة إلى فوز مفاجئ في مباريات شهيرة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول