الرموز التعبيرية تصبح أحد أدوات المظاهرات


اللافتات الكبيرة والقوية، هي عنصر أساسي من العمل المباشر في الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية، وفي بعض الأحيان يقوم المتظاهرون بالخروج بتقليعات جديدة وغير متوقعة في بعض المظاهرات. ولكن هذة المظاهرة التي حصلت في لندن لم تكن كسابقاتها، فقد رفع الجماهير لافتات الرموز التعبيرية “الايموجي”، كنوع جديد وغريب للفت انتباه الشعب والمسؤولين.

الرموز التعبيرية تصبح أحد أدوات المظاهرات

كانت لافتات الرموز التعبيرية تحمل رسائل معبرة وهامة حول قضية هؤلاء الشباب. وهذا العمل أثار اهتمام عدد كبير الناس، إذ إن هذا الاحتجاج جسد كيفية تأثير وسائل الاعلام الاجتماعية على الشباب وعلى المجتمع ككل.

الرموز التعبيرية تصبح أحد أدوات المظاهرات

هذه اللافتات سلطت الضوء على السلوكيات البيئية السلبية، والدعوة إلى حماية الحياة الطبيعية. إذ الرموز التعبيرية تعتبر اللغة الأكثر انتشاراً في مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة على الانترنت، لهذا السبب كانت هي الوسيلة الأفضل لنشر الوعي ليس فقط في لندن وحدها بل في العالم أجمع.

الايموجي ورموز الهاتف تصبح أحد أدوات المظاهرات

كانت لافتات الرموز التعبيرية تحمل رسائل معبرة وهامة حول قضية هؤلاء الشباب. وهذا العمل أثار اهتمام عدد كبير الناس، إذ إن هذا الاحتجاج كان يجسد كيفية تأثير وسائل الاعلام الاجتماعية على الشباب، وعلى المجتمع ككل.

هذه اللافتات سلطت الضوء على السلوكيات البيئية السلبية، والدعوة إلى حماية الحياة الطبيعية. إذ الرموز التعبيرية تعتبر اللغة الأكثر انتشاراً في مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة على الانترنت، لهذا السبب كانت هي الوسيلة الأفضل لنشر الوعي ليس فقط في لندن وحدها بل في العالم أجمع.

الايموجي ورموز الهاتف تصبح أحد أدوات المظاهرات والاحتجاجات

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرموز التعبيرية تصبح أحد أدوات المظاهرات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول