افتتاح البرنامج الدراسي معاصر وجماعي في يوم المرأة العالمي


افتتاح البرنامج الدراسي “معاصر وجماعي” في يوم المرأة العالمي

لدعم الجيل الجديد من السعوديات الرائدات في صناعة الفنون البصرية

معاصر وجماعي

• المجلس الثقافي البريطاني يطلق برنامجا دراسيا جديدا لبناء مهارات الجيل القادم من الراعيات والمديرات المتخصصات في الفنون
• خمس سعوديات سوف يكتسبن خبرة عالمية المستوى في مجال الرعاية والإشراف على الفعاليات في صناعة الفنون البصرية التي تشهد نموا وتقدما سريعين
• تعاون المشاركات على إقامة معرض متجول يضم المجموعة الفنية الواسعة لدى المجلس الثقافي البريطاني إلى جانب أعمال من الفن السعودي المعاصر
• عروض تقديمية عامة حول الفنون البصرية يقدمها رعاة وقيّمون معروفون من المملكة المتحدة والشرق الأوسط




المملكة العربية السعودية، مارس 2016: يطلق المجلس الثقافي البريطاني برنامجا دراسيا جديدا للسعوديات تحت عنوان “معاصر وجماعي” (CONTEMPORARY COLLECTIVE)، يركز على إدارة الفنون المعاصرة والإشراف عليها ورعايتها. ويستمر البرنامج الذي تم إطلاقه في يوم المرأة العالمي، والمصمم لدعم المديرات والمشرفات على رعاية الفنون اللواتي يتمتعن بالطموح وتحدوهن الرغبة في التعلم، لمدة ستة أشهر ويبدأ في أغسطس 2016.

أُعدّ البرنامج في إطار الالتزام المتواصل من جانب المجلس الثقافي البريطاني بدعم إتاحة فرص متنوعة أمام الشباب في مختلف أنحاء المملكة ومنطقة الخليج، واستجابة للاهتمام المتزايد بالفن المعاصر في المملكة العربية السعودية، حيث يركز على اختيار وعرض أعمال الفن الحديث والمعاصر، مع مراعاة خصوصيات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ما يتعلق بعرض الفنون.

وقالت ايما ديكستور، مديرة الفنون البصرية لدى المجلس الثقافي البريطاني في المملكة المتحدة: “يدعم هذا البرنامج الشيّق والتفاعلي الشابات على طريق بناء اقتصاد إبداعي متغير ويتمتع بالمرونة في المملكة العربية السعودية، ويسهم في النهاية في تشكيل روابط ثقافية جديدة بين السعودية والمملكة المتحدة والمنطقة على نطاق أوسع.”

وأضافت: “من خلال الدعم والتواصل والتوجيه من جانب ممارسين خبراء في المجالين الثقافي والفني من المملكة المتحدة والشرق الأوسط، ستتمكن طالباتنا من تحسين مهاراتهن في مجالات واسعة، بداية من إدارة تكوين المجموعات الفنية وحتى التوسع في التواصل مع الجمهور”.

وتابعت ديكستور: “مع انعقاد فعاليات مثل معرض “فنون جدّة 21,39″ تعزز تطور صناعة الفنون البصرية في جدة والرياض ومختلف أنحاء المملكة العربية السعودية، يسعدنا دعم الشباب والشابات من أجل تطوير مستقبلهم المهني في هذه الصناعة المتنامية سريعا”.

وسوف تلتحق خمس نساء ببرنامج “معاصر وجماعي” الذي سيغطي الممارسات الأساسية لتنظيم المعارض والتفكير النقدي والكتابة، إضافة إلى عناصر عملية في ما يتعلق بإدارة الفنون، من قبيل التخطيط للفعاليات الفنية والوصول إلى جمهور متنوع المشارب.

وعلى مدار الدورة، ستشارك الطالبات في سلسلة من وحدات التعلم الشامل ودراسات الحالات والفصول الدراسية التخصصية. إضافة إلى ذلك، ستتمكن المشاركات الناجحات من الاستفادة من منحة سفر مميزة إلى لندن لمدة أسبوعين تتضمن دورة إشراف مركزة في صالة وايت تشابل غاليري. كما سيقمن بزيارة أماكن فنية رئيسية في مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة لبناء شبكات علاقات مفيدة وتعزيز تبادل المعارف والأفكار على الساحة الفنية في كل من السعودية والإمارات.

وسيدعم ممارسون فنيون عالميون معروفون وأكاديميون مخضرمون الطالبات في مختلف مراحل الدورة الدراسية، حيث سيزودونهن بالأفكار القيمة والنصائح العملية التي ترشدهن وتلهمهن.

كما ستحظى المشاركات بفرصة للتعاون على تطوير مفهوم لمعرض فني سيقام في جدة والرياض خلال العام 2017، مع قدرتهن على اختيار اعمال من مجموعة فنية شاملة وقيّمة تخصّ المجلس الثقافي البريطاني وتضم أكثر من 8500 قطعة.

وستتاح الفرصة لجمهور أوسع من المهتمين للتواصل مع خبرائنا ومعلمينا الزائرين من خلال سلسلة من المحاضرات العامة التي ستقام بالتوازي مع الدورة الدراسية لتعزيز الوعي بالفنون البصرية الحديثة والمعاصرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

افتتاح البرنامج الدراسي معاصر وجماعي في يوم المرأة العالمي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول