مهارات تلاشت مع ظهور التقنية


مع التطور التقني الذي طرأ على البشر في عصرنا الحالي، فقد تلاشت العديد من المهارات التي كُنا نتباها بها في السابق.

مهارات تلاشت مع ظهور التقنية

تذكُّر أرقام التليفونات

اعتاد الناس قديماً على حفظ الأرقام التي يتصلون بها باستمرار، وقد ظلّت أرقام مثل تليفونات الوالدين والصديق المفضل والطبيب وغيرها من الأرقام مُسجّلة في أذهاننا، حتى نتمكن من مُهاتفتهم سريعاً. لكن الآن فقد أصبح الوصول إلى هذه الأرقام مرهون بالضغط على زوجين من مفاتيح الهاتف المحمول، مما يعني أن فنَّ تذكر الأرقام قد اندثر.

مهارات تلاشت

عَدّ النقدية

في ظل وجود محافظ التليفون المحمول وماكينات البطاقات الذكية في كلِّ متجر تقريباً، أصبح من النادر أن يدفع شباب الجيل الجديد النقودَ خارج إطار هذه الوسائل. وهذا ما يعني أنهم أضاعوا مهارة العدّ للنقود عند التعامل مع الصرافة.

الرياضيات الذهنية

إلى جانب القدرة على تذكُّر سلاسل من الأرقام وعَدِّ القليل من النقود، سقطت الرياضيات العقلية جانباً مع وجود الآلات الحاسبة الجاهزة في الهواتف الذكية.

مهارات تلاشت

صور مطبوعة

لقد كان الشخص فيما مضى ينتظر لأيامٍ بفارغ الصبر حتى يحصل على الصورة التي التُقطت له، لكن مع وجود الهواتف الذكية وكاميرات الطباعة الفورية أصبحت العودة إلى استخدام فيلم الكاميرا أمراً يصعب فهمه على كثير من الناس.

قراءة الخرائط

مع توفر الخرائط وتطبيقات الملاحة في متناول أيدي الجميع، فقد انعدمت الحاجة إلى الخرائط المادية. لقد أصبح البحث عن الإحداثيات واستنباطها، لمعرفة أي الاتجاهات شمالاً شيئاً لا يحتاجه الشباب أبداً اليوم.

التعلم من خلال الموسوعات

أصبح البحث على جوجل أمراً شائعاً، لأن الطرق التكنولوجية تفوَّقت على الأساليب التقليدية للبحث عن المعلومات في الموسوعات الورقية.

مهارات تلاشت

تحدُّث اللغات

بفضل أدوات اللغة الأكثر تطوراً من أي وقت مضى، كتطبيق ترجمة جوجل والسماعات التي تترجم الحديث فورياً بأُذن المستمع مثل الفلاتر، صرنا أكثر ميُلًا للكسل في أمر تعلم لغات أجنبية.

معرفة الوقت

إن إمكانية الوصول الدائم إلى الهواتف الذكية، طوى الرغبة في معرفة التوقيت من خلال الساعة التي عفى عليها الزمن، كما أن الأجهزة المحمولة أصبحت تعرض الوقت رقمياً وبدقة، وتتكيف أوتوماتيكياً مع اختلاف التوقيت في المناطق المختلفة.

مهارات انتهت

الكتابة اليدوية

بعد أن صار تأدية الواجب المنزلي على الحاسب الآلي، وحفظ العمل رقمياً، تدهورت قدرة الناس على الكتابة بشكل متزايد.

الهجاء

مع إضافة التصحيح التلقائي في الأجهزة الإلكترونية، تراجعت قدرتنا على الهجاء، وقد تتركز قدرتنا قريباً فقط في القدرة على الاتصال عبر الوسائل التكنولوجية.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مهارات تلاشت مع ظهور التقنية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول