هل يمكن إكمال حلم قطعه استيقاظك المفاجئ؟


بينما أنت على حافة تحقيق إنجازٍ كبير للغاية كأن تجد كنزًا أو تنجح في أمرٍ صعب، يُوقظك صوت رنين المنبِّه الذي يُعلن انتهاء رحلتك في عالم الأحلام قبل أن تصل إلى الهدف المنشود!

إكمال الحلم

وبينما تشتم المنبِّه ألف مرة بسبب توقيته السيء الذي قطع عليك أجمل جزء في الحلم، تتساءل في نفس الوقت عن إمكانية إكمال حلمك الجميل من اللحظة التي قُطع فيها! فهل يُمكنك ذلك؟

هل يُمكن إكمال حلم بعد استيقاظك فجأة ؟

بشكلٍ عام، يحلم البشر خلال نومهم مرة كل 90 دقيقة تقريبًا، وتختلف المدة التي يستغرقها كل حلم من خمس دقائق إلى 45 دقيقة لبعض الأحلام.

إكمال حلم

والكثير من الناس يحلمون أكثر من عشرة أحلام كل ليلة، لكن غالبًا لا يتذكَّر الشخص سوى آخر حلم خلال نومه. وبناءً على هذا المعدل، فإن معظم الناس يحلمون أكثر من 100 ألف حلم على مدى حياتهم!

وحيث أن ظاهرة الاستيقاظ بشكل مفاجئ من حلم جميل شائعة للغاية بين الناس، فكان لابد من البحث عن طريقة ما تضمن لك إكمال نفس الحلم مرةً أخرى!

إكمال الحلم

ويبدو أن العلماء وجدوا هذه الطريقة. فإن رغبت بإكمال حلمك، كل ما عليك فعله هو البقاء ساكنًا بعد استيقاظك فجأة دون أن تُحرِّك أي جزء من جسمك، ثم التفكير بآخر مشهد من الحلم حتى تستسلم للنوم مرةً أُخرى.

يُقال أنك بمجرد الرجوع للنوم، ستُكمل حلمك الجميل مرةً أخرى، لكن هذه الطريقة لا تنفع في كل مرة، إنما هي وسيلة مجرَّبة أثبتت فعاليتها في بعض المرات!

المصادر

1 ، 2

اقرأ أيضًا:

تحكم بأحلامك أثناء النوم من خلال هذه التقنية!

ليش في أحلام ما نقدر نتذكرها؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل يمكن إكمال حلم قطعه استيقاظك المفاجئ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول