أشهر نهايات الأفلام التي أفسدها العلم


لأننا جميعًا نحب النهايات السعيدة للأفلام، فإن أشهر نهايات الأفلام تكون خيالية عاطفية تبعد كثيرًا عن الواقع؛ حيث أن معظم المخرجين لا يهتمون كثيرًا بالعلم ولا يعيروا اهتمامًا كبيرا للتسلسل المنطقي للأحداث وعلاقتها بنهايات الأفلام، فمن وجهة نظرهم أن العالم هو مكان قاس، وإذا أضفنا حقائق الحياة القاسية في الأفلام؛ سنخلق جيل من الأطفال يعانون من الاضطراب.

أشهر نهايات الأفلام التي أفسدها العلم

سيمبا يقتل كل الأشبال

سيمبا

عندما يتنافس الأسود على زعامة القبيلة عادة تكون المنافسة دموية، وأول ما يفعله الزعيم الفائز هو قتل الأشبال تحت عمر التسعة أشهر، حيث تشير التقديرات إلى أن ربع الأشبال التي تموت في السنة الأولى من عمرها هي ضحايا قتل القائد الجديد، ويبدأ الزعيم الجديد بإنجاب سلالة خاصة به؛ حيث يتزوج الأسد الزعيم من جميع الإناث وأحيانًا كل 20دقيقة.




المريخ يُسبب السرطان The Martian

المريخ من أشهر نهايات الأفلام

إلى جانب العواصف الرملية والفراغ الذي نتعرض له في الفضاء، هناك واحدًا من أخطر المشكلات التي من المُفترض أن يوجهها مارك واتني خلال وقته على المريخ قد تكون غير واضحة للمشاهدين، فقد تبين أن هناك الكثير من الإشعاع في الفضاء، على الأرض يحمينا المجال المغناطيسي والغلاف الجوي الخاص بها الذي يعكس الأشعة الضارة، ولكن بمجرد ان نغادر الأرض، نتعرض لخطر الإصابة بالأمراض الخطيرة التي تسببها تلك الإشعاعات مثل السرطان، حيث يتعرض رواد الفضاء إلى 0.66 جرعة يومية من تلك الاشعة أي ما يعادل مسح كامل بالأشعة المقطعية أسبوعيا، وهو عامل كان ينبغي أن يُؤخذ في الاعتبار من قبل طاقم العمل.

الأميرة والضفدع

الاميرة والضفدع

أن فكرة تقبيل الضفدع لتحويله إلى أمير باستخدام بعض الألعاب النارية قد تبدو جيدة، ولكن باستخدام بعض المعادلات الفيزيائية وقوانين حفظ الكتلة، سيتعين على الضفدع أن يستمد الطاقة من محيطه لكي يعوض الفرق في الكتلة ويتحول إلى أمير، ونحن نعرف من أينشتاين أن الكتلة والطاقة قابلتان للتبادل إلى حد كبير في الفيزياء، وبما أن الجزيئات لا يمكن استيعابها بسهولة مثل الطاقة، وتحويل الطاقة إلى كتلة هو أفضل وسيلة للقيام بذلك، فكل هذه الطاقة يجب أن تأتي من مكان ما مثل الطاقة الحركية من الهواء المحيط والمقصود بالهواء المحيط هنا هو كل الهواء الموجود في الغلاف الجوي؛ مما يؤدي إلى خلق بيئة درجة حرارتها صفر مطلق(أي ما يعادل -273.15 درجة مئوية) بالإضافة إلى تحويل غازي النيتروجين والأكسجين إلى الحالة السائلة، فهل يستحق ذلك الأمير إلى الغرق في غاز النيتروجين؟!

حرب النجوم star wars

حرب النجوم

تدمير نجم الموت death star في فيلم star wars يُعد تهديد مُدمر لسكان إندور، ولكن ربما قتلهم لن يكون سببه الدمار نفسه، ولكن الشظايا التي سيُسببها الدمار؛ فمن خلال حساب الحجم النسبي والمدارات لكل من إندور ونجم الموت، فإن المؤلف افترض أن أجزاء السفينة المدمرة لن تتحرك بالسرعة المطلوبة لإبقائها في المدار، ويُقدر أن كتلة الحطام التي ستسقط من السماء سوف تخلق حفرة قطرها 700 كم.

نادي القتال fight club

نادي القتال

انهيار المباني في نهاية فيلم fight club هو مشهد عالق في ذاكرة جيل بأكمله، وعلى الرغم من عدم وجود أحد في هذه المباني في ذلك الوقت، إلا أن عواقب هذا الهدم غير المُخطط تُعتبر كارثية، أثناء هجمات 11 سبتمبر  في الولايات المتحدة عام 2001، أدى انهيار الأبراج إلى انطلاق هائل من الغبار السام في المدينة بأكملها، وبحلول عام 2010، وبعد تسع سنوات فقط، كان هناك 2500 شخص يعانون من السرطان، وحوالي 15000 يعانون من الأمراض المزمنة الناجمة عن استنشاق هذا الغبار السام، وكان هذا كله من انهيار مبنيين فقط، أما في الفيلم فقد تم تدمير خمسة مباني على الأقل.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أشهر نهايات الأفلام التي أفسدها العلم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول