معرض كابسات ٢٠١٦ يقود التحول في صناعة الإعلام الترفيهي


معرض كابسات ٢٠١٦ يقود التحول في صناعة الإعلام الترفيهي داخل منطفة الشرق الأوسط

معرض كابساتدبي، دولة الامارات العربية المتحدة 15- ديسمبر 2015: يستمر المعرض الدولي للإعلام الالكتروني واتصالات الأقمار الصناعية “كابسات” الذي يعتبر المنصة الأهم في قطاع البث والإنتاج والمحتوى الإعلامي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا في نسخته الثانية والعشرين في دفع الإبتكار وتقديم فرص تطوير الأعمال في قطاع الإعلام الترفيهي في المنطقة.

ومن المتوقع أن يرحب المعرض الذي يقام في الفترة الواقعة بين ٨-١٠ مارس ٢٠١٦ بأكثر من ١٥،٠٠٠ زائر من كافة أنحاء العالم من المسؤولين والمهتمين بإنشاء وإدارة وتوزيع وتقديم المحتوى الإعلامي بهدف اكتشاف منتجات رائدة وتقنيات وسبل الاستثمار الإقليمي، حيث يوفر المعرض فرصة لتجربة أحدث المعدات في قطاعات البث والاتصالات الفضائية والمحتوى والإعلام الالكتروني.

ومع التحولات المهمة التي تحصل في سوق الإعلام والترفيه، تتوقع شركة برايس ووترهاوس كوبرز المتخصصة بوصول الإنفاق على الترفيه والإعلام الى حاجز ٦٦ مليار دولار اميركي بحلول عام ٢٠١٨ حيث يوفر معرض كابسات تجربة مصممة خصيصاً للخبراء في هذه الصناعة لمناقشة ووضع استراتيجيات ومناقشة اتجاهات السوق المستقبلية.

ومن أهم المواضيع على جدول أعمال معرض كابسات ٢٠١٦ صعود تقنية منصات عرض “الفيديو عند الطلب” والاعتماد الإقليمي الشامل لمنصات تقديم المحتوى الإعلامي عبر الانترنت بما في ذلك البث التلفزيوني عبر الانترنت، والنطاق العريض، وبث المحتوى الإعلامي مباشرة الى الأجهزة المحمولة وأجهزة الألعاب والتلفزيون الذكي والمتصلة بالنطاق العريض.

وفي منطقة تضم أكثر من ٩٠٠ قناة تلفزيونية مجانية تقدم كافة أنواع المحتوى الإعلامي للمشاهد العربي، يحتل البث عبر الأقمار الفضائية أكثر من ٨٠٪ من حجم السوق الإقليمي، وبالرغم من كونها خياراً جديداً نسبياً تقدم منصات التلفزيون عبر بروتوكول الانترنت فانها تساهم بما يقرب من ٢٠ بالمئة من منصات تقديم المحتوى الإعلامي في المنطقة، وبالتالي توفر فرصة جديدة للعاملين في البث ومشغلي التلفزيون المدفوع لتقديم محتوى عبر سوق ناشئة.
وفي هذه المناسبة قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول في مركز دبي التجاري العالمي: “لقد أدى لاعتماد المتسارع لتكنولوجيا الهاتف النقال في جميع أنحاء المنطقة الى إيجاد فرص هائلة عبر منصات إعلامية متعددة في حين تعمل شركات وسائط الإعلام الدولية والمستثمرين على استراتيجيات توسع عالمية، حيث تقدم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومعرض كابسات نقطة دخول استراتيجية”.

ومع مشاركة أكثر من ٩٥٠ شركة محلية وإقليمية ودولية في معرض كابسات ٢٠١٦ فإن الحدث يقدم سوقاً جديداً للمحتوى الإعلامي، والذي يعتبر منصة متخصصة للمحتوى التلفزيوني والسينمائي ودور الانتاج والاستوديوهات وموزعي المحتوى والمنتجين والمحررين ووكلات الإعلان، وسيركز سوق المحتوى على شراء وبيع وانتاج المحتوى الإعلامي العربي والدولي وتشمل قائمة الشركاء مدينة دبي للاستوديوهات ولجنة دبي للانتاج السينمائي وفياكوم وزي تي في وفوكس ومجموعة ام بي سي وان بي سي يونيفيرسال بالإضافة الى العديد من أجنحة البث الإقليمية بما في ذلك لجنة البث النيجيري.

وتضيف لوه ميرماند: “يعتبر سوق المحتوى الإعلامي أول منصة في المنطقة تركز على بيع وتبادل المحتوى الإعلامي الترفيهي، حيث يجتمع المشاركون الدوليون من الشرق والغرب لمناقشة الوصول وفرص شراء المحتوى الإعلامي والإنتاج المشترك وتشكيل فرص للمحتوى المكتوب وغير المكتوب وآليات المشاهدة المزدهرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، من الطلب على زيادة إنتاج المحتوى الإعلامي العربي الى المحتوى المتعدد اللغات للأسواق الصاعدة”.
ويحظى سوق المحتوى الإعلامي بمشاركة متميزة من قبل سيليفيجن، الشركة الرائدة في مجال التكنولوجيا ومقرها المملكة العربية السعودية، وتعتبر من أهم مزودي خدمات البث العالمية، ومنصة لأفضل أنواع الترفيه، حيث توفر محتوى متميز لعملاء الشرق الأوسط من خلال خدمات الفيديو عند الطلب.

وأكد الدكتور رائد خشيم الرئيس التنفيذي لشركة سيليفيجن أن النمو والتطور الذي تشهده الشركة يواكب التطور والتقدم الذي يحققه المشاهدون في المنطقة. وقال أننا ملتزمون بتوفير تجربة مشاهدة جديدة ومصممة خصيصا للمستهلكين عبر خدمات سيليفيجن الترفيهية. كما أننا فخورين بشراكتنا مع معرض كابسات ومشاركتنا في سوق المحتوى الإعلامي. ولا شك بأن دورة هذا العام من المعرض تشكل أرضية خصبة لتلاقي مجموعة فريدة من الخبراء والمستثمرين على حد سواء وهو أمر بالغ الأهمية يسهم في إثراء تجربة المشاركين وتعريفهم بأحدث وأوسع طيف من وسائل الترفيه، تلبية لتطلعاتهم المتنامية في هذا الإطار.

هذا ويقام على هامش معرض كابسات ٢٠١٦ مؤتمر المحتوى الإعلامي الذي يقام تحت شعار “مستقبل التلفزيون في عالم متصل” وبرنامج الاجتماعات تحت عنوان “السجادة الحمراء”، وأخيراً سيقدم المعرض العديد من الفعاليات المرافقة المميزة كجلسات التدريب وحلقات النقاش، ومنطقة الروبوتات والطائرات من دون طيار، ومسابقة مباشرة لتطوير التطبيقات لتجربة مشاهدة للجيل القادم، وحفلة كابسات للتواصل.

وسيركز قسم المحتوى الذي يقام بالاشتراك مع جي اف في على الاتجاهات الفنية الرئيسية وقضايا الأقمار الصناعية والتحديات في صناعة الاتصالات الفضائية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

معرض كابسات ٢٠١٦ يقود التحول في صناعة الإعلام الترفيهي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول