ورشة عمل لمناقشة استراتيجية تطوير الهوية العمرانية لمدينة أبوظبي


مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ينظم ورشة عمل لمناقشة استراتيجية تطوير الهوية العمرانية لمدينة أبوظبي بمشاركة كافة الجهات المعنية

تطوير الهوية العمرانية لمدينة أبوظبي

وضع استراتيجية للهوية العمرانية لمدينة أبوظبي يلبي أهداف رؤية 2030 لتعزيز مكانتها الدولية كمدينة عصرية مستدامة 

أبوظبي، 15 نوفمبر 2015: في خطوة هادفة إلى دعم تحقيق رؤية 2030 ومكانة أبوظبي بين المدن العالمية، نظم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني ورشة عمل شارك فيها ممثلو الجهات المعنية من القطاع الحكومي والخاص لمناقشة استراتيجية تطوير الهوية العمرانية لمدينة أبوظبي.

ويعكس تنظيم ورشة العمل رغبة مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في تفعيل نواحي الشراكة والتعاون ما بين كافة المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية لضمان وضع استراتيجية للارتقاء بالهوية العمرانية لمدينة أبوظبي، تعكس رؤية القيادة لتطوير مدينة عصرية ومستدامة وتتوافق مع متطلبات الجهات المعنية وتلبي في الوقت نفسه احتياجات السكان. كما تدل ورشة العمل على التقدير الهائل الذي توليه حكومة أبوظبي للهوية العمرانية لمدينة أبوظبي، نظراً لتأثيرها الإيجابي على توفير أسلوب حياة معاصر ومستوى معيشي أفضل للسكان والمقيمين، إضافة إلى دورها في دعم القطاع السياحي وخلق بيئة عمرانية جذابة للزوار والسياح من دول المنطقة ومختلف أنحاء العالم.

وقد تجلى الهدف من تنظيم ورشة العمل في تحديد المكونات التي تساهم في تشكيل الهوية العمرانية للمدينة من خلال استعراض عدد من النماذج لمدن محلية وعالمية ودراسات المقارنات المعيارية لبعض المدن العالمية التي لها هوية عمرانية قوية. كما قامت بتسليط الضوء على التقدم الذي حققته حكومة أبوظبي حتى الآن في تحديد الهوية العمرانية لمدينة أبوظبي، ومعرفة الخطوات الإضافية التي ينبغي اتخاذها، وتحديد التحديات المتوقعة وسبل تخطيها. ومن الجدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني قام بتسليط الضوء على أهمية الهوية العمرانية ووضع أسس لتحديدها ضمن كافة أطر عمل الخطط العمرانية التي أطلقها منذ تأسيسه.

ولا يقتصر مفهوم الهوية العمرانية على الصورة المعمارية أو سمات المدينة والأثر الذي تتركه لدى زائريها، وإنما يأخذ في عين الاعتبار إنشاء مدينة تعكس الطبيعة الجغرافية المحيطة والثقافة العامة لسكان المدينة والعادات والتقاليد ومبادئ التخطيط والتصميم العمراني ومنظور سكان المدينة العام وما تمثله لهم. 

وقد شهدت ورشة العمل مشاركة عدد من كبار المسؤولين من الجهات المعنية مثل دائرة الشؤون البلدية، وبلدية مدينة أبوظبي، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ودائرة النقل، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، وشركة أبوظبي للخدمات العامة (مساندة)، ومؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، وشركة التطوير والاستثمار السياحي، وشركة الدار العقارية.

وفي تصريح له قال السيد عبد الله الساهي، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع التخطيط والبنية التحتية في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: “يعد تحديد وتطوير الهوية العمرانية أمراً بالغ الأهمية في مجال التخطيط والتصميم العمراني في المدن العالمية، حيث تعد التنمية المستدامة أحد أهم مكوناتها وهو ما نطمح إلى تحقيقه في مدينة أبوظبي التي تشهد نمواً متسارعاً خلال فترة قصيرة نسبياً”.

وأضاف قائلاً: “يساهم تحديد الهوية العمرانية في مدينة أبوظبي في دعم توجهات مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني والجهات المعنية الأخرى ومساعيهم الحثيثة والرامية إلى حماية الإرث التاريخي لمدينة أبوظبي والحفاظ على ثقافتها المتفردة، وهو ما تهدف إليه رؤية 2030.”

وقد استعرض مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني مجموعة من النماذج لعدد من المدن العالمية والتي تتمتع بهويات عمرانية خاصة، وذلك لمناقشة النهج والسبل التي تتبعها هذه المدن في تحديد هوياتها. بعد ذلك قام المشاركون في ورشة العمل بتقييم الجهود المبذولة حالياً، ومناقشة التوصيات المبدئية لاستمرار العمل على استراتيجية تطوير الهوية العمرانية لمدينة أبوظبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ورشة عمل لمناقشة استراتيجية تطوير الهوية العمرانية لمدينة أبوظبي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول