هل الحجم مهم في السعودية ؟


هل الحجم مهم في السعودية؟

15 يوليو، 2015 – لا شك أن محرك السيارة جزء بالغ الأهمية فيها، فوظيفة القلب في الجسم البشري لا تختلف كثيراً عن وظيفة محرك السيارة. ولكن، هل نستنتج من ذلك أن المحركات الكبيرة تعني قلباً أفضل؟ قامت كارمودي، أسهل وسيلة لبيع وشراء سيارتك، بالتقصي والبحث لتقدم لكم الخيارات المفضلة عالمياً لأحجام محركات السيارات.

قامت كارمودي بتحليل قائمة من البيانات المستندة على أكثر من 13 مليون زيارة لموقع الشركة الإلكتروني خلال الثلاثة أشهر الماضية، ووجدت بأن أصحاب السيارات في الشرق الأوسط يفضلون المحركات الأكبر حجماً (سعة 4.6 ليترات في قطر)، بينما تسيطر المحركات متوسطة الحجم على الطرق في أفريقيا وأمريكا اللاتينية (سعة 2.8 ليترات في غانا)، في حين تتصدر المحركات الصغيرة القائمة في آسيا (بسعة لا تتعدى 1.3 ليتر في سريلانكا).

يفضل أغلبية السائقين في أفريقيا امتلاك سيارات ذات محرك متوسط الحجم حيث أنها تتلائم مع البنية التحتية للمنطقة وتعتبر اقتصادية بالمقارنة مع غيرها من المحركات الكبيرة. وتبين بياناتكارمودي أن المحركات بسعة 2.8 ليتر هي الأكثر شيوعاً في غانا التي تسود سيارات SUV الكبيرة رباعية الدفع مثل سيارات ميتسوبيشي باجيرو، تويوتا هيلوكس، وفورد رانجر على طرقاتها.

كما وجدت كارمودي أن معدلاً لا يستهان به من السيارات الموجودة على الطرق في أفريقيا هي سيارات بمحركات كبيرة الحجم يصل عمرها إلى كثر من عشر سنوات. وقد وفرت التطورات التي أتيحت في تكنولوجيا المحركات في الأعوام العشر الماضية سيارات بمحركات صغيرة الحجم أقوى بكثير من المحركات الكبيرة الموجودة في السيارات القديمة. ويشير موقع إعلانات السيارات الإلكتروني إلى عدم توقع حدوث أي تغييرات قريباً رغم أننا سنلحظ، على الأقل مع حلول عام 2020، وبفضل قوة النمو الاقتصادي، ارتفاعاً كبيراً في أعداد السيارات الجديدة على الطرق الأفريقية.

أما في الشرق الأوسط، فيفضل الكثيرون سيارات SUV الكبيرة ذات الدفع الرباعي، ويبدو أن هذا الإتجاه سيظل سائداً في المستقبل القريب، إذ تؤثر أسعار البنزين المنخفضة على قرار المستهلكين بامتلاك سيارات بمحركات كبيرة. وفي قطر، حيث لا يتعدى سعر ليتر البنزين 0.26 من الدولار، فإن السيارة الأفضل مبيعاً هي سيارة تويوتا لاند كروزر والتي تصل سعة محركها إلى 4.6 ليتر. ووجدت  كارمودي أن 65% من عمليات البحث عن السيارات في الربع السابق من العام داخل دولة الإمارات، حيث لايتعدى سعر ليتر البنزين 0.47 من الدولار، كانت لسيارات بمحركات تصل سعة محركاتها إلى 4 ليترات أو أكثر.

أما في آسيا، فلا يحرص السائقون على شراء سيارات بمحركات كبيرة، حيث يصل متوسط سعة محركات السيارات المستخدمة هناك إلى 1.7 ليتر. وقد وجدت  كارمودي أن معظمعمليات البحث على الإنترنت عن السيارات في اندونيسيا كانت لسيارة هوندا جاز بمحركها الصغير، تتبعها بنغلاديش بسيارة تويوتا ألايون والتي تبلغ سعة محركها 1.8 ليتر. ويبرز هذا الاتجاه في سريلانكا أيضاً حيث بحث 18% فقط من الراغبين في شراء سيارة عن سيارات بمحركات كبيرة في الثلاثة أشهر الماضية. وتشير الدلائل إلى أن مردّ ذلك يعود لأسعار البنزين المرتفعة في تلك المنطقة بالمقارنة مع مناطق الشرق الأوسط.

ويختلف الوضع بصورة هائلة في الجزء الغربي من الكرة الأرضية، حيث يفضل أهل الولايات المتحدة قيادة سيارات بمحركات ضخمة تعتبر ضرباً من الجنون في بقية العالم، باستثناء قطر. ومن الأمور المثيرة للإهتمام أن لدى الأمريكيين ذوق مختلف في السيارات عن الأوروبيين، حيث بدأت السيارات المهجنة في اكتساب سمعة ومكانة لها خاصة في النرويج، هولندا، آيسلندا، إستونيا، والسويد، لتسجل هذه
البلدان أعلى نسبة في مبيعات السيارات الكهربائية في عام 2014.

إذن، هل سيظل الاتجاه المفضل لحجم المحركات على حاله في هذه المناطق؟ تتوقع كارمودي أن تشهد العشر أعوام القادمة التزام أصحاب السيارات في الشرق الأوسط بالمحركات الكبيرة، في حين يتحول أصحاب السيارات في أفريقيا لامتلاك سيارات بمحركات أجد وأصغر وأكثر فعالية وقوة. كما أنه من المحتمل أن نرى آسيا تتجه لاستخدام السيارات المهجنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل الحجم مهم في السعودية ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول