أكثر 10 ألغاز غامضة في تاريخ الطيران و الرحلات الجوية


عامان مضيا على اختفاء الطائرة الماليزية التي حيرت العالم في سر اختفائها الغامض خاصة وأنها لم تترك خلفها أي أثر يدل على طريقة فقدانها. ولم تكن الطائرة الماليزية الأولى في تاريخ الرحلات الجوية التي تُفقد بهذه الطريقة الغامضة، فيما يلي نستعرض معا 10 ألغاز في تاريخ الطيران حيّرت العالم بسر اختفائها!

أكثر الألغاز غموضا في تاريخ الرحلات الجوية

اختفاء طائرة أميليا إيرهارت

أميليا إيرهارت

لعلها أشهر القصص المتعلقة باختفاء الطائرات. فقد اختفت طائرة الرائد أميليا إيرهارت فوق المحيط الهادئ عام 1937م أثناء محاولتها الطيران حول العالم. واختلفت الأسباب حول اختفائها، فالبعض ادّعى أنها جاسوسة وتم قنصها من قبل القوات اليابانية وإسقاطها. البعض الآخر يعتقد أنها زوّرت وفاتها بطريقة اختفائها الغامضة، لكن عدد قليل من الأشخاص يعتقدون أنها اختُطفت من قبل الكائنات الفضائية أو قوى خارقة!




منطقة مثلث برمودا

الرحلة الجوية 19

منطقة مثلثة الشكل يحدها ميامي، برمودا، وبورتوريكو، في هذه المنطقة بالذات، وجدت العشرات من الطائرات والسفن مصيرها المأساوي في ظروف غير عادية. وكان اختفاء الرحلات فيها يُعزى إلى خوارق أو نشاط خارج عن الطبيعة!

من أبرز حوادث الاختفاء في منطقة مثلث برمودا اختفاء الرحلة 19، قاذفة قنابل أمريكية، في الخامس من ديسمبر 1945م، عدا عن اختفاء طائرات أخرى أُرسلت للبحث عن الرحلة 19. إضافة إلى اختفاء الطائرة دوغلاس DC-3 عام 1948م وعلى متنها 32 شخصاً، والتصادم الجوي المفاجئ بين طائرتين من سلاح الجو الأمريكي عام 1963م.

حادثة DB كوبر

كوارق الرحلات الجوية

لعلها أكثر قصص الهروب غموضا حتى اللحظة! ففي عام 1971م، رجل مجهول الهوية تحت اسم “دان كوبر” نجح في اختطاف طائرة بوينغ 727 وطلب فدية مقابلها 200 ألف دولار. وبعد أن حصل على نقوده قفز من المخرج الخلفي للطائرة من مظلة ولم يُعثر عليه مرة أخرى! وحتى اليوم، لم يظهر أي دليل قاطع يؤكد على هويته الحقيقية أو مكانه. وبحسب اعتقاد مكتب التحقيقات الاتحادي، يُعتقد أن كوبر قُتل خلال قفزه من الطائرة.

الرحلة TWA 800

الرحلة TWA 800

ترانس وورلد إيرلاينز الرحلة 800، طائرة من طراز بوينغ 747 انفجرت وسقطت في المحيط الأطلسي بالقرب من شرق نيويورك في 17 يوليو 1996م ما أدى لمقتل جميع من كان عليها من الركاب وطاقم الطائرة البالغ عددهم 230 شخصاً. وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص تكهنوا بأن التفجير عبارة عن عمل إرهابي بسبب طريقته المريبة، لكن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي لم يكتشف أي دليل على عمل إرهابي في تحقيقه الذي استمر 16 شهرا.

آخرون اقترحوا أن سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية هي من قامت بإسقاط الطائرة عبر قذيفة صاروخية وأن الحكومة الأمريكية هي من تسترت على الأمر. لكن تقريرا نُشر في 23 أغسطس 2000م، أشار إلى أن سبب الانفجار المفاجئ هو تماس كهربائي.

طائرة سلاح الجو الأوروجوانية الرحلة 571

الرحلة 571

في 13 أكتوبر عام 1972م، اختفت طائرة تابعة لسلاح جو الأوروغواي وتحمل على متنها 40 راكبا وخمسة من أفراد الطاقم أثناء عبورها لجبال الأنديز. وبعد 72 يوما من تحطم الطائرة، ظهر 16 شخصا من الناجين بعد افتراض أن جميع الركاب قد لقوا حتفهم. وتم تصوير الحياة التي عاشها هؤلاء الناجين في فيلم أُخرج عام 1993م اسمه Alive وتضمن كيفية تمكنهم من البقاء على قيد الحياة وذلك عبر تناول جثث القتلى!

الرحلة 447 التابعة للخطوط الجوية الفرنسية

الرحلة 447

في ساعة مبكرة من يوم الأول من يونيو عام 2009م، أعلنت الخطوط الجوية الفرنسية عن فقدانها للرحلة 447 التي انطلقت من ريو دي جانيرو إلى باريس. وكانت الطائرة تحمل على متنها 216 راكبا و12 من أفراد الطاقم. وكانت طائرة إير باص A330-200 قد اختفت في منتصف المحيط ، ولمدة 6 أيام، لم يُعثر على أي أثر للطائرة المختفية، حتى وعند العثور على الحطام، تبين أن سبب السقوط هو عاصفة رعدية، لكن ما أثار الحيرة هو أن كابتن الطائرة لم يُرسل أي إشارة استغاثة!

بعد عامين من الحادثة، تم العثور على الصندوقين الأسودين في قاع المحيط. وقال التقرير النهائي الذي نُشر في يوليو 2012م أن الحادث وقع بسب عرقلة أنبوب بيتو نظرا لبلورات الثلج والتي تسببت في فك الارتباط، لاحقا تبين أن الطيار نام ساعة واحدة فقط قبل الرحلة ما يعني أن الخطأ البشري وارد عن سهو الكابتن.

الرحلة 522 التابعة لخطوط هيليوس للطيران

أثينا

في 14 أغسطس 2005م، فقد المراقبون الجويون في اليونان الاتصال مع الرحلة 550 وظلّ المراقبون بانتظار وصول الرحلة إلى مطار أثينا لأكثر من ساعة بعد موعدها المقرر. وكانت طائرة مقاتلة يونانية قد رصدت الطيار ملقى على لوحة التحكم، وبعد حوالي نصف ساعة، بدأت الطائرة بالهبوط وتحطمت في التلال القريبة من جراماتيكو ما أسفر عن مقتل جميع الركاب وأفراد الطاقم البالغ عددهم 121 شخصاً. واعتُبرت الرحلة أكثر الرحلات الجوية دموية في التاريخ اليوناني. وكشفت التحقيقات أن الفقدان التدريجي للضغط في المقصورة جعل الطاقم يغادرها عاجزا عن فعل أي شيء.

الرحلة 739 التابعة لخطوط طيران النمر الطائر

الرحلة 739

في 16 مارس 1962م، اختفت طائرة لوكهيد L-1049 تحمل على متنها 93 جندي أمريكي و 3 جنود من فيتنام الجنوبية في ظروف غامضة بينما كانت في طريقها إلى قاعدة كلارك الجوية في الفلبين. بوشرت على الفور عمليات البحث والتي استمر لثمانية أيام على مساحة أكثر من 200 ألف ميل مربع، وكما أفاد شهود عيان، فقد شاهدوا انفجارا لكن لم يُعثر على أي حطام للطائرة!

الرحلة 990 التابعة لخطوط الطيران المصرية

الرحلة 990

في عام 1999م، تحطمت الرحلة المصرية 990 في طريقها من نيويورك إلى القاهرة في المحيط الأطلسي على بعد حوالي 60 ميلا قبالة سواحل الولايات المتحدة الأمريكية. توفي في الحادث 217 شخصا لكن الغموض في القضية أن البعض اعتبر تحطمها ناتج عن انتقام موظف الطيران المصري من شركة الطيران لسوء سلوكه الأخلاقي، لكن التحقيقات النهائية خلصت إلى أن الحادث لم يحدث عمدا.

رحلة غبار النجوم BSAA

في عام 1947م، اختفت رحلة غبار النجوم التابعة لخطوط الطيران الجوية البريطانية الأمريكية في رحلتها من بوينس آيرس، الأرجنتين وسانتياغو، شيلي عبر مندوزا. ولم يتم العثور على أي أثر لحطام الطائرة لأكثر من 50 عاما ما أثار نظريات المؤامرة حول عملية تخريب أو اختطف من قبل الفضائيين. لكن تم العثور على محرك رولز رويس وبقايا تسعة ضحايا من أصل 11 ضحية على سفح جبل جليدي في جبال الأنديز.

المصدر

اقرأ أيضا:

حقائق غريبة عن الرحلات الجوية

أسباب طرد المسافرين من الرحلات الجوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أكثر 10 ألغاز غامضة في تاريخ الطيران و الرحلات الجوية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول