حملة #إدعم_السينما_العربية في أوروبا ضمن فعاليات مهرجان برلين السينمائي


حفل إطلاق حملة #إدعم_السينما_العربية في أوروبا ضمن فعاليات مهرجان برلين السينمائي الدولي وبحضور أبرز المهنيين وصنّاع السينما

حملة #إدعم_السينما_العربية في أوروبا ضمن فعاليات مهرجان برلين السينمائي

– أقيم حفل الاستقبال بالتعاون بين شركة إيمج نيشن أبوظبي و سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في برلين بحضور سعادة السفير جمعة الجنيبي.

– ألقى علي جعفر، منتج فيلم “يا طير الطاير”، و ماجد الأنصاري، مخرج فيلم “زنزانة” والحائز على جائزة فارايتي لأفضل مخرج من الشرق الأوسط، كلمتهما خلال الحفل.

– حضور مجموعة من المخرجين العرب والخبراء في صناعة السينما من فوكس، نيتفليكس، سينيتيك، بي.اف.آي ، ومهرجان دبي السينمائي الدولي  .

– تهدف الحملة، التي حظيت بدعم أكثر من 11,000 شخص منذ إنطلاقتها في الدورة السابقة من مهرجان دبي السينمائي الدولي، إلى رفع الوعي حول صناعة السينما العربية

برلين، 14 فبراير 2016: حضر أكثر من 80 مخرجاً وخبيراً في صناعة السينما حفل إطلاق حملة #إدعم_السينما_العربية في أوروبا، والذي أقيم خلال مهرجان برلين السينما الدولي، بالتعاون بين سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في برلين وشركة إيمج نيشن أبوظبي، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه في منطقة الشرق الأوسط.

تهدف حملة دعم السينما العربية، والتي تم إطلاقها خلال مهرجان دبي السينمائي الدولي 2015، إلى رفع الوعي حول الأفلام العربية الرائعة المتوفرة، ورفع نسبة مشاهدة الأفلام العربية في صالات السينما.

وحضر الحفل الذي أقيم في برلين سعادة جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية ألمانيا الإتحادية، إلى جانب عدد من صنّاع السينما وهم ماجد الأنصاري، والذي حاز هذا الأسبوع على جائزة فارايتي لأفضل مخرج من الشرق الأوسط، والممثل خالد عبد الله (آخر أيام المدينة)، الذي رشح لجائزة الأوسكار العالمية وفاز بجائزة البافتا، والمخرج ماهر أبي سمرا (مخدومين)، ومحمد بن عطية (نحبك هادي)، والمنتجة درة بوشوشة (نحبك هادي)، بالإضافة إلى مجموعة من المتخصصين في هذا المجال الذين حضروا مهرجان برلين السينمائي الدولي – بما في ذلك نيتفليكس، فوكس، سينيتيك، ومعهد السينما البريطانية، ومهرجان دبي السينمائي الدولي.

وعلّق السيد علي جعفر، منتج فيلم “يا طير الطاير” وسفير حملة #إدعم_السينما_العربية، خلال الحفل حول أهمية هذه الحملة بقوله: “أنا فخور جداً بدعمي لهذه المبادرة المهمة. آمل من خلال المساهمة في هذه الحملة، أن نتمكن من تثقيف وتوعية الجمهور في الشرق الأوسط عن كل المخرجين العرب وأعمالهم الرائعة وتأثيرها على دور السينما في جميع أنحاء العالم “.

ويتضمن برنامج مهرجان برلين السينمائي الدولي لهذا العام مجموعة رائعة من الأفلام العربية المعاصرة من الشرق الأوسط والتي يتجاوز عددها ال 20 فيلماً، بما فيها أفلاماً تم تمويلها من قبل صناديق دعم إماراتية مثل سند وإنجاز.

وقال السفير الجنيبي في هذه المناسبة: “نحن سعداء لشراكتنا مع إيمج نيشن لاستضافة هذا الحدث الرائع مع حضور عدد من المواهب السينمائية العربية من جميع أنحاء العالم. نحن فخورون بدعم هذه الحملة والمساهمة في نشر الوعي حول هذه الصناعة المزدهرة في المنطقة. تعتبر الأفلام منصة رائعة لتعزيز التبادل الثقافي وتقبل الآخر وكسر القوالب النمطية، ونأمل أن تساهم هذه المبادرة في تشجيع الجماهير على رؤية المزيد من الأفلام العربية في السينما في منطقتنا وحول العالم “.

منذ إطلاق حملة #إدعم_السينما_العربية في عام 2015، أعلن أكثر من 11,000 شخص من جميع أنحاء العالم عن دعمهم للحملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. بالإضافة إلى دعم عدد من المخرجين والخبراء في مجال صناعة السينما من مختلف أنحاء العالم للحملة من ضمنهم المخرج هاني أبوأسعد، نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي ل Twofour54، ورئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي، السيد عبد الحميد جمعة.

وصرّح المخرج  ماجد الأنصاري، الذي حضر الحفل: ” إن دعم السينما العربية بالنسبة لي هو موضوع شخصي للغاية.  فقبل خمس سنوات حين أعلمت والدي بأنني أنوي إخراج فيلماً سينمائياً ودخول عالم الفن، كان علي ان أبذل الكثير من الجهود لإقناعهما بأهمية هذا الأمر بالنسبة لي وأن أتحدى المجتمع وأدفعه الى الإيمان بأهمية الأفلام السينمائية والذهاب لمشاهدة هذه الأفلام في صالات السينما.”

وأضاف الأنصاري: “نحن بحاجة إلى أن نثق في أفلامنا –  أفلام المخرجين الإماراتيين – وأن نؤمن بأنها ستكون مذهلة وناجحة بقدر الأفلام الآسيوية وأفلام هوليوود، وأن نعمل على دعم هذه الأفلام في الحاضر والمستقبل.”

وقال مايكل غارين، الرئيس التنفيذي لشركة إيمج نيشن: “تعتبر حملة #إدعم_السينما_العربية مثال على أحد أهم أهداف إيمج نيشن في تطوير صناعة السينما المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. نحن نسعى من خلال هذه الحملة إلى المساهمة في مواصلة تقدّم وتطور صنّاع السينما والإنتاج السينمائي في المنطقة، بالإضافة إلى ازدهار رواية القصص العربية وتحقيق المزيد من فرص العمل في صناعة السينما في المنطقة. نحن سعداء لإطلاق هذه الحملة في أوروبا، ونأمل ان يقوم عشاق السينما والمجتمع السينمائي في العالم بالانضمام إلى الحملة ودعمها.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حملة #إدعم_السينما_العربية في أوروبا ضمن فعاليات مهرجان برلين السينمائي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول