بالصور والفيديو .. أشهر وأقوى حوادث سقوط الرافعات في العالم


سقوط الرافعات

أسوأ حوادث سقوط الرافعات في العالم

شهد العالم أجمع الحادثة المأساوية لسقوط الرافعة في الحرم المكي والتي راح ضحيتها أكثر من 100 من ضيوف الرحمن نحسبهم عند الله شهداء، ومئات المصابين. وقد عزى الخبراء حادثة السقوط لحركة الرياح التي وصلت لأكثر من 80 كم/ساعة. ومهما كان السبب، لم تكن هذه الحادثة هي الأولى من نوعها، فقد شهد العالم كوارث أخرى في سقوط الرافعات لأسباب مختلفة.

الأزرق الكبير، ميلواكي، ويسكونسن، 1999

وتعد من أثقل الرافعات التي كانت مستخدمة في أعمال البناء. وقعت الحادثة مساء في شهر يوليو عام 1999. سقطت الرافعة التي يصل طولها إلى 172 مترًا، ويُشار إلى هذه الحادثة حتى وقتنا الحالي بـ “الأزرق الكبير”. وكان مشغلو الرافعة يعملون في حديقة ميللر في ولاية ويسكونسن في نقل قطع ثقيلة إلى ملعب، حين سقطت الرافعة التي تزن 432 طنًا. وقد تسببت الحادثة بعدد كبير من الإصابات و3 قتلى. وقيل أن سبب الانهيار كان السرعة الكبيرة للرياح التي زادت عن 56 كم/ساعة.




بوسطن، ماساشوستس، 2006

رافعة بوسطن

تحدث غالبية حوادث سقوط الرافعات في مناطق البناء، لكنها أحيانًا قد تحدث وسط المدينة. هذا ما حدث تمامًا في وسط بوسطن في أبريل عام 2006. فوقعت منصة بناء تزن 10 أطنان على المارة وسط الشارع لتقتل 3 أشخاص.

باترسي، إنجلترا، 2006

رافعة باترسي

سقطت رافعة على مجموعة من المنازل وموقف سيارات في باترسي في إنجلترا، وأدت الحادثة لمقتل شخصين.

بلفيو، واشنطن، 2006

حادثة بلفيو

في عام 2006 كان عامل رافعات يجهز نفسه لإطفاء الرافعة والذهاب إلى منزله، حين سُمع صوت فرقعة والذي كان صوت الرافعة التي سقطت على منزل وأحدثت صدعًا فيه وقتلت شخصًا كان يجلس في منزله!

نيويورك، 2007

نيويورك

حدثت عام 2007، حين قطع أحد حبال الرافعة والتي تزن 7 أطنان فسقطت، وأصيب عامل واحد، ولم يُقتل أي شخص.

نيويورك، 2008

قُتل سبعة أشخاص في أسوأ حوادث سقوط الرافعات في مارس عام 2008. حين سقطت رافعة بارتفاع 60 مترًا اصطدمت ببنايتين ودمرت بعض المنازل. وتعد الحادثة الأسوأ في حوادث سقوط الرافعات في الولايات المتحدة.

ميامي، فلوريدا، 2008

يعد شهر مارس عام 2008 شهرًا سيئًا للرافعات. ووقعت الحادثة حين كانت رافعة تساهم في بناء 46 طابقًا في ناطحة سحاب في خليج بيسكين، وفجأة انزلقت الرافعة باتجاه أحد المنازل لتقتل عاملين وتصيب خمسة. ورجح البعض  سقوط الرافعة نتيجة زلزال ضرب الخليج.

نيويورك، 2008

يبدو أن عام 2008 كان سيئًا على مدينة نيوورك التي شهدت تكرار حوادث سقوط الرافعات. فحدثت حادثة أخرى في مايو 2008. من ارتفاع 20 طابقًا سقطت رافعة إلى الأسفل وسحقت اثنين من طاقم العمل.

هيوستن، تكساس، 2008

سقطت رافعة برجية عملاقة قادرة على حمل آلاف الأطنان على مصفاة لتكرير النفط. في هيوستن. في يوليو عام 2008 وخلال مرحلة التجميع انفصلت الرافعة عن قاعدتها لتسقط إلى الأسفل وتحطم السيارات، وتدمر الأسفلت، وتقتل 4 أشخاص.

تساي لان، فيتنام

كان يوليو عام 2008 مأساويًا في فيتنام. فقد قُتل سبعة عمال وأصيب 6 آخرين بجروح خطيرة حين سقطت رافعة على ميناء تساي لان.

المصدر

تعليقات 2

  1. ندري ان فيه حوادث مشابهة ماشي بس كان لابد للمسؤولين اتخاذ الاحتياطات لحماية ارواح الناس ,, كان لابد من ازالة الابراج من المناطق المكتضة بالحجاج قبل الموسم ,,, عزو الحادث للرياح لايعفي المسؤولين عن هذا الامر لان الرياح امر طبيعي يحدث وليس طاريء !!

  2. أولاً الرافعة مليئة لأن من المفترض أن تكون مثبته لتتحمل سرعة رياح تصل إلى ١٥٠ كلم/ساعة حسب ما ذكر لي أحد المهندسين.

    ثانياً الرافعة نفسها متوقفة عن العمل منذ سنتين.

    الأسئلة الآن، ماذا كان وضع الأربعة التي تثبت الرافعة بالأرض؟ ولماذا لم تُزال الرافعة أو على الأقل توضع جانباً دام أنها لم تُستخدم طوال هذه المدة؟ ما هو دور مسؤولي الأمن والسلامة في الشركة المسؤولة عن المشروع؟

    الإعلان عن مُسببات حادثة الحرم ستوضح كل شيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بالصور والفيديو .. أشهر وأقوى حوادث سقوط الرافعات في العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول