تطور تعليم الفتاة السعودية في صور


تعليم الفتاة السعودية

يصادف اليوم الثامن من مارس “يوم المرأة العالمي” فكل عام ونساء المملكة والعالم بألف خير. وفي هذا اليوم نشرت وكالة الأنباء السعودية “واس” مجموعة صور تسلط فيه الضوء على تطور تعليم الفتاة في المملكة. فقد بدأ تعليم الفتاة السعودية قبل ستين عامًا من الآن، والذي بدأ بـ 180 دارًا للكتاتيب، ووصولًا اليوم إلى300 كلية ومعهد عالٍ. وقد أُقر التعليم النظامي للبنات في المملكة عام 1379هـ.

في البداية اهتمت الكتاتيب بتعليم النساء الكبيرات اللواتي كن منشغلات في أمور بيوتهن، فاهتمت بتعليمهن أمور دينهن، وتحفيظ القرآن. وقد اهتم الملك المؤسس عبد العزيز بتعليم الفتاة، ويظهر ذلك في وثيقة تاريخية تبين أنه ساند مشروعًا تنمويًا رفع إلى مجلس الشورى في 1350هـ، يتعلق بإصلاح كتاتيب المرأة في منطقة الحجاز.

أما التعليم النظامي فقد بدأ حين أصدر الملك عبد العزيز قرارًا ملكيًا يقضي بإنشاء الرئاسة العامة لتعليم البنات 1379هـ. ونشرت صحيفة أم القرى  عام 1379هـ، الأمر الملكي الذي أصدره الملك سعود لإنشاء مدارس لتعليم البنات في السعودية.

إقرار نظام تعليم الفتيات في المملكة

فاليوم هناك أكثر من 2.5 مليون طالبة يدرسن في مختلف مراحل التعليم العام، ويتلقين تعليمهن على يد 300.750 معلمة في 18.710 مدارس للبنات في مناطق المملكة. وتمثل المرأة ما نسبته 51.8 % من إجمالي طلبة الجامعات الحكومية و49 % من طلبة الجامعات الأهلية، وأكثر من ثلث مبتعثي برنامج الملك عبد الله بن عبد العزيز للابتعاث الخارجي.

تعليم الفتاة السعودية 2

الرئاسة العامة لتعليم البنات

المدرسة الابتدائية الأولى في راس تنورة

الفتاة السعودية

تعليم الفتاة السعودية3

تعليم الفتاة في المملكة

تعليم المرأة السعودية

مدارس الفتيات في المملكة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطور تعليم الفتاة السعودية في صور

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول