الصين تخدع العالم بـ أرز مغشوش من البلاستيك!


يتمتع أرز تشانغ الصيني بشعبية كبيرة بسبب رائحته وطعمه المميزين على الرغم من أنه يُكلف ضعف سعر الأرز العادي. ومع زيادة الطلب على أرز تشانغ الصيني، قامت بعض الشركات باستغلال الفرصة وتوفير أرز مغشوش يُباع بنفس السعر الباهظ. ويُعتقد أن الصين خدعت العالم بإنتاج “أرز تشانغ” مزور لمدة أربع سنوات على الأقل. ويتم تحضير هذا المنتج الشعبي السام من البطاطا والبطاطا الحلوة وأجزاء قليلة من البلاستيك السام ليتخذ شكل الأرز المثالي الحقيقي.

أرز مغشوش بلاستيكي

أرز مغشوش مصنوع من البلاستيك يُباع في الصين!

وأشارت بعض التقارير الصحفية أن مصانع صينية تقوم بإنتاج أرز تشانغ مزور عبر خلط كمية من أرز تشانغ الحقيقي مع أرز من البلاستيك وإضافة رائحة الأرز الأصلي وشحن المنتج لبيعه بنفس سعر المنتج الأصلي.

أرز صيني

ويُعتقد أن قرابة 800 ألف طن من أرز تشانغ الحقيقي يُنتج كل عام، لكن نجد أن حوالي 10 ملايين طن من “أرز تشانغ” يُباع سنويا، ما يعني أن أكثر من 9 ملايين من الأرز المغشوش يُباع في العام الواحد! فوفقا لصحيفة كوريا تايمز، ذكر الموزعون أن بيع الأرز المغشوش مربح للغاية، وهناك طلب ضخم عليه ليس فقط بالصين، وإنما في الهند وسنغافورة وفيتنام أيضا.

وتباشر الهيئة العامة الوطنية للغذاء في جمهورية الفلبين عملية تحقيق في أرز البلاستيك عبر استعمال جهاز التحليل الطيفي لاكتشاف ما إن كان حقيقيا أم مغشوشا وإصدار تحذيرات بشأنه.

مخاطر استهلاك البلاستيك

بحسب التقارير، فإن تناول ثلاثة أطباق من أرز تشانغ المزور هو تماما كتناول كيس بلاستيكي كامل. الأمر الذي يرتبط بأمراض خطيرة في الجهاز الهضمي وقد تكون قاتلة، خصوصا إذا استُهلك الأرز بشكل يومي. في الواقع، فإن معظم الناس في الصين يستلكون أكثر من نصف طل من الأرز يوميا.

أرز مغشوش صيني

وترتبط المخاطر الصحية بقوة بمركب (ثنائي فينول أ) وفئة من المواد الكميائية تُسمى الفثالات والتي عادة ما توجد في البلاستيك. حيث يقوم ثنائي فينول أ بتعطيل وظائف الهرمونات لاسيما الإستروجين، وانعكس ذلك سلبا على التنمية الإنجابية للعديد من الحيوانات كما أشارت الأبحاث.

أما الفثالات، والتي تتواجد في مختلف منتجات البلاستيك، فهي محظورة في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2005 لما لها من آثار مدمرة على الهرمونات لكن خلافا لثنائي الفينول، فالفثالات تؤثر على التستوستيرون، وهو هرمون الذكورة. وبغض النظر عن الكميات القليلة من هذه المواد الكيميائية التي تتواجد داخل أجسامنا بفعل التخزين الخاطئ للمواد الغذائية بحاويات البلاستيك، إلا أن استهلاك أرز مغشوش من البلاستيك في الصين يرفع مستويات هذه السموم إلى معدلات خطيرة للغاية.

المصادر

1 ، 2

اقرأ أيضا:

بخاخات الهواء النقي تُباع الآن في الصين لمواجهة التلوث

أغراض غريبة لا تُباع إلا في الصين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الصين تخدع العالم بـ أرز مغشوش من البلاستيك!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول